سياسية
2013/05/27 (01:01 مساء)   -   عدد القراءات: 2292   -   العدد(2807)
قوات "سوات" تداهم منزلي اثنين من ابرز قادة اعتصامات الرمادي
قوات "سوات" تداهم منزلي اثنين من ابرز قادة اعتصامات الرمادي


 الأنبار/ المدى برس

 

أفادت مصادر امنية في محافظة الأنبار، امس أن قوات سوات داهمت منزلي الناشطين في تظاهرات مدينة الرمادي قصي الزين وسعيد اللافي اضافة الى جامع القيوم، غرب المدينة.
وقال مصدر في شرطة الانبار في حديث الى (المدى برس)،إن "قوة من سوات داهمت، عصر امس، منزل الناطق الإعلامي لساحة اعتصام الرمادي قصي الزين في منطقة التأميم غربي الرمادي".
 وأضاف المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، إن "القوة داهمت أيضاً جامع القيوم في نفس المنطقة  والذي يصلي فيه الزين ولم يجدوا فيه سوى حارسه دون وجود أي مظاهر مسلحة".
من جهة ثانية افاد مصدر امني آخر لـ "المدى برس" إن "قوة من سوات داهمت بعد ،ظهر امس، منزل المتحدث باسم اعتصام الرمادي سعيد اللافي في منطقة الكطانة وسط الرمادي"، من دون إعطاء المزيد من التفاصيل.
 واضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه أن "المنزل كان خاليا من اللافي او والده او أي احد من أشقائه سوى امرأتين"، مبينا ان "القوة فتشت المنزل بالكامل وغادرته بعد ذلك".
 ويطالب معتصمو الأنبار، منذ اسابيع "بسحب جميع القوات العسكرية" المحتشدة داخل مدينة الرمادي وحولها، و"إعادتها إلى أماكنها، وشددوا على ضرورة "تقديم الأدلة" التي تدين كل من سعيد اللافي وقصي الزين ومحمد أبو ريشة بمقتلهم، محذرين من "رفع دعوى قضائية" ضد من وجه التهم في حال عدم تقديم الأدلة قبل اعتقالهم.
 وأكد شيوخ العشائر وعلماء الدين في الأنبار، في غير مناسبة، رفضهم "استهداف قادة الاعتصام ولصق التهم بهم" عادين ذلك "استهدافاً سياسياً لزعزعة استقرار المحافظة"، وفي حين دعوا إلى القصاص ممن "انتهك" الدم العراقي من المدنيين والعسكريين وسحب القطاعات العسكرية من المدن، جددوا  تفويض المرجع الشيخ عبد الملك السعدي "حصراً" للتفاوض مع الحكومة بشأن مطالبهم.

 



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون