شباب وجامعات
2012/10/20 (16:49 مساء)   -   عدد القراءات: 1575   -   العدد(2628)
شباب "فيسبوك "




فوضى الصور


بغداد/ المدى

ينتقد مجموعة من الناشطين على موقع التواصل الاجتماعي "الفيسبوك" حالة الفوضى في تعليق الإعلانات واللوحات الخاصة بصور الشخصيات السياسية والدينية.
الحالة أشار لها الناشطون قبل فترة في وجود صور وضعت في مناطق مختلفة من الكرادة لشخص "علي الخامنئي" المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية الإيرانية، وانتقدوا أيضا وجود صور لشخصيات دينية وسياسية معلقة بالقرب من السيطرات الأمنية، وعلى جدران المؤسسات الحكومية وأحيانا في داخل البناية.
اليوم نشرت مجموعة الناشطين على "الفيسبوك" إعلانا ضخما يتوسط منطقة الكرادة على جدران إحدى البنايات العليا صادر عن هيئة الحج ترويجا لموسم الحج وما تقدمه الهيئة من خدمات، لكن الغريب أن صور رئيس الهيئة محمد تقي المولى تأخذ المساحة الأكبر في الإعلان.
يقول "احمد شاكر" احد المعلقين على الموضوع: انه تقليد أعمى لما كان يقوم به القائد الضرورة.
فيما يعلق حيدر مجد قائلا: إن الجميع يبحث عن مغانم انتخابية والجميع مصاب بعقدة القائد الملهم والقائد الأوحد.
من جانبه يقول مشارك آخر إن المسؤولين ما عادوا يميزون بين حملات الدعائية للانتخابات وبين إعلان موسم الحج، حتى أركان الإسلام لم تسلم من مزايداتهم.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون