تقارير عالمية
2012/10/23 (17:30 مساء)   -   عدد القراءات: 1613   -   العدد(2631)
المقارنة بين الديمقراطي و الجمهوري
المقارنة بين الديمقراطي و الجمهوري


ترجمة/ ابتسام عبد الله

قد يعرف القارئ آراءهم حول الاقتصاد والسياسة الخارجية، ولكن ماذا عن الأمور الأخرى؟ لماذا لا يشرب الاثنان القهوة؟ وهل مكتباهما مرتبان ومنظمان؟ صحيفة الغارديان أجرت هذه المقارنة بين الاثنين. * أي فيلم شاهدته مع زوجة المستقبل في الموعد الأول بينكما؟ أوباما: أفضل الأمر الصحيح. رومني: صوت الموسيقى.

* ماذا عن فكرة الشباب عن التصرف الرومانسي؟
أوباما: كتابة رسائل حب مزّيفة. لم أقرأ "الأرض اليباب منذ عام لـ(ت.س.إليوت) ولكن المصيبة هي نتاج العلاقة ما بين الخصوبة والموت، والذي تأثرت به في رسالتي الأخيرة، لقد كتب لإحدى صديقاته وهي أليكس ماكنير: "الحياة تقتات على نفسها، أمر اشترك به مع التقاليد الغربية". رومني: رسم قلب طوله 12 قدما على رمال الساحل الفرنسي، عندما كان يخدم في إرسالية للمورمون، ويكتب في داخله، "أنا أحب آن" ثم إرسال صورة ما فعل إلى زوجة المستقبل. * أقرب تماس مع الموت؟ أوباما: في عام 2008، عندما أعلن طيّار الرحلة (MD 81) الانتخابية حالة الخطر بعد أن فقد السيطرة على حركة الطائرة نحو الأعلى أو الأسفل. رومني: في عام 1968، اصطدمت سيارة مرسيدس بسيارة رومني (سترون) وكان يقودها في فرنسا وقتل احد الركاب، وقد أعلنت الشرطة الفرنسية موت رومني ايضاً. * أفضل مشروع لتطوير البيت؟ أوباما: منذ عام تقريباً والعمال منهمكون في بناء "شيء في العمق، تحت البيت الأبيض" وقالت ميشيل عنه في مجلة "فانيتي فير" إنه أشبه بفوهة بركان، ثم تبين أن له علاقة بالبنى التحتية. رومني: إن أسرة رومني أثارت السخرية في أوائل هذا العام، عندما قالوا إنهم يمتلكون رافعة سعرها 55،000 دولار في منزل يتم تجديده في لاجولا/ كاليفورنيا. * حادثة معينة توحي بأن القدر قد هيأه لمستقبل وأحداث مهمة. أوباما: بالنسبة إلى كاتب سيرته ديفيد ماراينس، كتب أوباما، في مقالة مدرسية وهو في سن الـ 8 من عمره: "أنا أسكن قريباً من والدتي، اسير عادة مع والدتي، ثم اذهب إلى المنزل وحدي، أريد في يوم ما أن أصبح رئيساً، أحب زيارة كافة الأماكن في إندونيسيا". رومني: كان دوغلاس اندرسن، وهو اليوم بروفسور في مدرسة للأعمال وصديق لرومني وزميل له في جامعة ستانفورد، وعندما كان طالباً، أقترب منه صديق (وهو بالكاد يعرفه) متسائلاً: "هل تعرف ميت رومني؟" وأجاب اندرسن بالنفي، فقال الطالب "انه أفضل شخص تعرفت عليه! ثم  انصرف عنه. * أفضل ما قرأت؟ أوباما: كتاب رالف إليسون، (الرجل الخفي) وقد حمل هذا الكتاب أينما ذهب لعدة أشهر وهو طالب، وكتاب جوليان بارنز (الإحساس بالنهاية)، قرأه في البيت الابيض، (موبي ديك)، كان الأفضل عنده قبل أعوام، وكتب هاري بوتر التي قرأها جميعاً. رومني: كتاب لـ رون هابارد، (أرض المعركة) وكتاب جيرد دايموند، (بنادق وحديد وجراثيم)، والذي كان يقتبس منه في السنوات الخمس الأخيرة. علماً أن دايموند يتهمه بإساءة تفسير آرائه، ما انه يعتبر (الإنجيل) كتابه المفضل. * عيب شخصي! أوباما: التدخين، عادة استمرت حتى العامين الأولين من الرئاسة، وقبل عام تخلص من تلك العادة نهائياً. رومني: العادة السيئة، تناول سلطانية (طاسة) من مشروب "كوكو بوبز" أو ما يشابهه من عصير سكري. *سبب العزوف عن شرب القهوة؟ أوباما: غير معلوم، ولكنه لا يتناولها. وهو يفضل شاي التوت الأسود. رومني: المشروبات الساخنة لا تفيد الجسم أو المعدة، حسبما ذكر جوزيف سمث، مؤسس الـ"مورمانية"، عام 1833. والامر نفسه يسري على الكحول والتدخين. ورومني مولع بنوع من الكوكا – عديمة الكافايين. * الضرائب التي دفعت في عام 2012؟ أوباما: 162,074 دولارا عن الدخل، أي بنسبة 20.5% رومني: 1،9 مليون دولار، عن دخل 13،7 مليون دولار. * أي فيلم تفضل؟ أوباما: كازا بلابكا، طيران فوق عش الوقواق. رومني: أين أنت يا أخي! * مدى تنظيم المكتب؟ أوباما: بسيط (الصور لمكتب أوباما في المكتب البيضوي تظهره خالياً)، على العكس من المكتب في خلال رئاسة كلينتون. رومني: بسيط أيضاً، والذين زاروا مكتبه الحالي يجدونه نظيفاً خالياً من الأوراق.

* هل من تفاصيل عن الروحيّة التنافسية؟
أوباما: بالنسبة للعبة كرة السلة فهو يمارسها خارج مبنى الـ FBI في واشنطن، وهو يختار لاعبين معروفين أو نجوم اللعبة من الكلية، ويقول أحد اللاعبين معه، "ان تساهلت معه مرة واحدة فلن تدعى ثانية للعب معه". رومني: إن عطلات عائلة رومني، تكون مع بدء أوليمبك رومني، وهو من الأنشطة الرياضية التي يتنافس فيها اللاعبون: سباحة، الدراجات والركض. * ما حدود نزعة الروح الرياضية والتنافسية؟ أوباما: في عام 2010، وفي لعبة، كرة السلة، ضرب أحد اللاعبين بمرفقه فم أوباما، مسبّباً له جرحاً اقتضى تضميده وخياطته 12 عقدة، ولم يدع ثانية للعب. رومني: لأنه لم يكن يحقق الفوز باستمرار، فقد أضاف رومني المزيد من السباقات التي كان متفوقاً فيها ومنها: "من يقدر على دق مسمار في قطعة من الخشب في دقيقتين". * الأسلوب الأبوي؟ أوباما: جاد تماماً، وعلى ساشا وماليا كتابة تقرير عن تحركهما اليومية، حتى وإن كانت معلوماتهما لا تطلب ذلك، وبإمكان مالي استخدام (الموبايل) في عطلة نهاية الأسبوع، ولا يسمح لأي منهما مشاهدة التلفزيون إلا لأغراض تتعلق بدراستيهما في خلال الأسبوع. رومني: إن القاعدة الوحيدة التي تم كسرها، كما يتذكر، تاغ، ابن رومني هو: (انه لم يكن يسمح لنا قول أي شيء سلبي ضد والدتنا). وتعقد العائلة ليلياً جلسة للمناقشة الحرة، حيث نجلس جميعاً في الظلمة بعد إطفاء الأنوار ونكون آنذاك في منتهى الصراحة. * الطول؟ أوباما: 1،85 متر رومني: 1،88 م. إن المرشحين للرئاسة منذ بدء تقديم "المناظرات المتلفزة" وعددهم 13، كان 8 من بين الفائزين بالمنصب طوال القامة. * ما هي الفكرة عن (العلاقات المتميزة مع "المملكة المتحدة"؟ أوباما: (ليس لدينا صديق أقوى أو حليف أفضل من نيكولاس ساركوزي والشعب الفرنسي). (وفي عام 2009 كان تقييم الدولة الرسمي أكثر مباشرة وجاء فيه: (لا علاقات خاصة أو متميزة نحو بريطانيا وهي تماثل علاقاتنا مع الـ 190 دولة أخرى في العالم، وهي لا تتوقع منا معاملة خاصة). رومني: (إنكلترا هي مجرد جزيرة صغيرة، شوارعها وبيوتها صغيرة، هناك عدد قليل من الاستثناءات وهي لا تعمل أشياء يريد شعوب بقية العالم شراءها، وهي إن لم تكن جغرافياً، منفصلة عن القارة الأوربية بالمياه، فإنها كانت في الغالب، ستضيع في مواجهة طموحات هتلر). وهذا الكلام جاء في كتاب رومني، (الاعذار). * ماذا عن التعامل مع الكلب؟ أوباما: (أكل الكلب والأفعى والجرادة) في خلال طفولته في اندونيسيا حسبما جاء في كتابه، (أحلام من والدي)، (قل ما تشاء عن رومني، ولكنه على الأقل لم يفعل غير وضع كلبه على سقف سيارته وليس على سقف فمه).. وهذه العبارة كتبت في أحد المواقع الالكترونية المؤيدة لرومني. رومني: ربطت صندوقاً بسقف السيارة ووضعت فيه كلب العاملة (شيموس)، طوال الرحلة من بوسطن الى كندا، وقد (أحب) الكلب تلك الطريقة في السفر، كما تقول آن رومني. * عادات صحية في الأكل. أوباما: أرفض المايونيز. رومني: أتناول فقط الجزء الأعلى من المعجنات (مثل القطايف)، لأن الزبدة تهبط دائماً إلى الأسفل. * بيوت يمتلكونها؟ أوباما: منزل يحتوي على 6 غرف نوم في منطقة هايد بارك/ شيكاغو. رومني: منزل على الساحل في لاجولا/ كاليفورنيا، يوصف بكونه (المنزل الرئيسي). وهناك منزل ذو غرفتي نوم في بيلموت، ماساشوسيتس، ومنزل على ضفاف بحيرة وينيبيسوكين في نيوهامبشير يتالف من 6 غرف نوم. * البرامج التلفازية المفضلة؟ أوباما: الـ (واير)، (براد ووك إمباير)، (هوم لاند)، (مودرن فاميلي). رومني: (مودرن فاميلي)، 30 روك. * فلسفة الملابس؟ أوباما: تقول زوجته ميشيل لويس، انه يفضل اللونين الرمادي والأزرق لبدلاته. رومني: يتذكر زملاؤه في جامعة هارفرد، تفاصيل الملابس الرسمية، مختلفاً عن معظم الطلاب، هذا على الرغم من أن رومني أجاب في لقاء تلفازي، (ما الذي يرتديه للنوم)، أجاب (أقل ما يمكن).



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون