عام
2012/11/03 (16:42 مساء)   -   عدد القراءات: 1259   -   العدد(2638)
انتهاء الاستعدادات مهرجان كلاويز 16




السليمانية/ حسين رشيد

من المؤمل أن تنطلق في 15 من الشهر الحالي ولمدة أربعة أيام فعاليات مهرجان كلاويز الثقافي والأدبي في مدينة السليمانية بدورته السادسة عشرة وبمشاركة عدد من الأدباء العراقيين في الداخل والخارج، وأدباء كردستان إضافة الى ادباء عرب من المغرب والجزائر ولبنان، وشعراء من إيران.
وقال عضو اللجنة التحضيرية للمهرجان الشاعر عبد طاهر البرزنجي: إن فعاليات المهرجان ستنطلق صباح يوم الخامس عشر من تشرين الثاني الحالي وبمشاركة عدد من الأدباء العراقيين والعرب وأدباء وشعراء من إيران إضافة الى الادباء الكرد. مضيفا: أن الملتقى أصبح واحة غناء لتلاقح الثقافات وانصهارها في بودقة السلام والمحبة والإنسانية.
وأضاف البرزنجي أن هذه الدورة خلت من المحور العربي الخاص بالاحتفاء وتكريم شخصية عربية ثقافية، مبينا: ان محاور الملتقى ستكون مفتوحة لتقديم أي ورقة نقدية وثقافية، موضحا: أن هناك محورا خاصا بآداب المنفى وأدبائه.
وعن ضيوف المهرجان للعام الحالي قال البرزنجي: إن الدعوة وجهت إلى الكاتب والشاعر المغربي سعيد يقطين، والأديب اللبناني المغترب في استراليا وديع سعادة والروائي الجزائري واسيني الأعرج حيث سيقدم كل واحد دراسة أو شهادة عن تجربته الأدبية والثقافية، إضافة الى عدد من الأدباء والشعراء الإيرانيين منهم الشاعر والمترجم موسى بيدج رئيس تحرير مجلة شيراز الثقافية.
وأشار عضو اللجنة التحضيرية الى معرض الكتاب الذي سيفتتح في اليوم الأول للمهرجان وبمشاركة مجموعة من دور النشر العراقية والعربية إضافة إلى دور النشر الكردية في الإقليم، فضلاً عن معرض تشكيلي، مع فقرات فنية في حفل الافتتاح والختام.
يذكر أن مهرجان كلاويز يقيمه منتدى كلاويز الثقافي في السليمانية كل عام في ذكرى تأسيس المدينة، انطلق في دورته الأولى في عام 1996، ويهدف إلى تعميق الأواصر الثقافية وفتح حوارات جديدة في المجالات كافة.



تعليقات الزوار
الاسم: رزكار محمد
دائما المتملقين هم في الصف الاول بالطبع هناك محسوبيات وتملق لهذا الكاتب وذاك اعرف من المبدعين ومثقفين في المنفى بأوزان عالمية لم يعزموا لانهم ليسوا متملقين شكرا ُ
الاسم: سعيد علي
السيد زركار دائما الاتحاديين وفي الجغرافية التحاديه اعني مثقفين السليمانيه وخاصة اصحاب النفوذ لايرون الاخرين أجل سيدي متملقين الى ابعد الحدود مثلا المكتب الاعلامي للأتحاد لاينشر مقالا الى بهواهم احد الكتاب اعتبره عالميا لم ينشروا له بينما نشر نصوصه في مواقع وصحف كبيره يتصورون بأنهم مهمون الى ابعد الحدود اما موتمر كلاويز السنوي فهو للأجانب لكي يحظوا بخواطرهم بينما مبدعين كورد اهملوا وخاصة الذين يكتبون بالعربية بئس المهرجان المبني على التملق والتزلف
اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون