مسرح
2012/10/08 (15:19 مساء)   -   عدد القراءات: 1776   -   العدد(2616)
مسرحية "اودا شبيرا" في  الأسبوع الثقافي السرياني الخامس
مسرحية "اودا شبيرا" في الأسبوع الثقافي السرياني الخامس




أربيل/ المدى
ضمن فعاليات الأسبوع الثقافي السرياني الخامس الذي أقامته المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية، تمّ عرض مسرحية (اودا شبيرا)  لفرقة مسرح قره قوش (بغديدا) على مسرح جمعية الثقافة الكلدانية في عنكاوا. وهي من تأليف كارلو كالدوني، سرينة وإخراج وسام نوح وتمثيل وعد توماس، حنين فرج وصدام سالم وآخرين.
تدور أحداث المسرحية المستوحاة من النص العالمي (خادم سيدين) لكالدوني حول خادم متذاكٍ يتحايل على مخدوميه فتقع بعض المواقف الكوميدية حتى تنجلي الحقيقة في النهاية.
وعن مشاركة الفرقة في فعاليات الأسبوع الثقافي السرياني الخامس، قال وسام نوح مخرج المسرحية: "مشاركتنا هذا العام جاءت بمسرحية "اودا شبيرا" المأخوذة عن النص الكوميدي العالمي للايطالي كارلو كالدوني، المسرحية ذات موضوعة اجتماعية تتعلق بحياة المواطن بتفاصيلها المختلفة، وموضوعة الحب، وموضوعة العمل والازدواجية في العمل، وكيفية التوفيق عند العمل لدى أكثر من شخص وصيغ التوازن. هذا الموضوع عولج من قبل الكاتب بشكل دقيق وجميل جدا، ما خلق الموقف الكوميدي في الحدث". وعن سؤالنا إذا تم نقل النص بحذافيره إلى السريانية، أشار نوح الى أن:" النص طويل جدا جدا، ولم أقم بسرينته وحسب وإنما قمت بإعداد النص بما يتلاءم وواقعنا مع مراعاة اختصار الزمن الطويل الذي تتطلبه المسرحية بنصها الأصلي".
وعن رؤيته للفرق بين عرض المسرحية على مسرح الفرقة في قره قوش وعرضها على مسارح أخرى، كمسرح الجمعية، أكد المخرج ان "التجوال في العروض هو ظاهرة جميلة جدا وحالة صحية لكن مسارحنا تفتقر الى عناصر بسيطة كالإضاءة المناسبة التي يفتقر إليها مسرحنا هنا اليوم وكذلك الصالة هي غير مدرجة، هناك فرق كبير لدى الجمهور". متمنيا في ختام حديثه التواصل الدائم مع المديرية والفرق الأخرى في عنكاوا وفي سهل نينوى أيضاً.  
وكانت أربيل قد شهدت افتتاح أسبوع الثقافة السريانية الخامس الذي تقيمه المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية التابعة لوزارة الثقافة في حكومة إقليم كردستان العراق. واستهل الأسبوع بأمسية شعرية لمجموعة من الشعراء السريان على حدائق جمعية مار عودا



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون