المزيد...
سينما
2009/09/25 (17:26 مساء)   -   عدد القراءات: 2345   -  
شبابيك: مجالـس المحافظـات والــمــواطــن (ارشيف)




لقد اكتفت بالكلام المعسول والتصريحات الرنانة والاتكاء على كراس وثيرة تحيطها الحمايات وبالملبس المميز من النوع (السموكن) وبرواتب ضخمة لولا المواطن لما نالوها ابدا.
على المنضدة التي امامي كتاب صادر عن  مجلس محافظة بغداد موجه الى الامانة يستفسر فيه مجلس المحافظة عن سبب اهمال منطقة (حي السفير) التابعة لمنطقة العبيدي وعدم تغيير جنسها من ارض زراعية الى ارض سكنية. الكتاب صادر منذ فترة والمواطن لم يجد ما ال اليه موضوع يهم اربعة الاف عائلة فقيرة،تعيش اوضاعا بيئية، هي غاية في التردي ولكن المجلس اقتصر عمله على الوعود وهو يعلم تمام العلم انها لاتنفذ وتكرم ببعث استفسار الى الامانة لم يحظ بمتابعة او جدية.
اذا كانت اربعة الاف عائلة لاتحظى باهتمام مجلس محافظة فياترى ماهو النشاط الذي يثير اهتمامه.
الى الان ورغم مرور ست سنوات لم يعط المسؤول وفي اي مفصل من مفاصل الدولة نموذجا يمكن ان يطمئن المواطن الى ادائه ذلك الاداء النابع من حس انساني ووطني الا استثناءات قليلة ربما يعتبرها من يعمل بجانبها انها لا تعرف طريق (النجاح) الذي صار يعني الان الحصول على المكسب المادي من خلال طرق غير مشروعة تؤدي الى الاستحواذ على  المال العام وهو الهدف والغاية لاكثر من مسؤول مع الاسف.
مايريده المواطن من مجالس المحافظات ان تكون جادة ومتفهمة لما يعانيه وان تنبذ ما من شأنه ان يضعها في موضوع شكوك واتهامات من الناخب نفسه الذي ربما يعض اصبع الندم بعد ان وضع ثقته في من لايعيره ادنى اهتمام.اذا كانت مجالس المحافظات تعني الوجاهة واصطياد الفرص السانحة المشروعة وغير المشروعة فعلى العراق السلام.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون