رياضة
2009/09/25 (18:45 مساء)   -   عدد القراءات: 2472   -  
روماريو يريد أن يصبح «نائباً»! (ارشيف)




وأضاف روماريو قوله للصحفيين بعد الاحتفال بانضمامه للحزب في فندق بوسط ريو دي جانيرو «قد أكون أحد المرشحين لكن هدفي هو مساعدة الأطفال والرياضة».
وتابع روماريو: «إذا تم انتخابي فسأمد يد العون للناس الذين يحتاجون المساعدة. أحتاج الى مشروعات من أجل الحصول على أصوات. أنا واحد من الذين يحترمون كلماتهم».
وبدأت المحادثات بين الحزب الاشتراكي البرازيلي وهو جزء من الائتلاف الحكومي في البلاد وروماريو قبل ثلاثة أشهر لكن رغبته في خوض غمار العمل السياسي تعود الى أيام ممارسته كرة القدم.
وتضمنت متاعب روماريو الأخيرة القبض عليه وقضاء ليلة في مركز للشرطة بسبب أموال يدين بها لزوجته السابقة على سبيل النفقة كما صودرت الشقة التي يعيش فيها من أجل سداد ديونه.
واستغل روماريو الفرصة ليعلن أنه سيعود بصورة مؤقتة للعب في المرحلة الأخيرة لمنافسات بطولة كاريوكا لأندية الدرجة الثانية مع اميركا وهو النادي المفضل لوالده الراحل.
وقال روماريو «كان من الممكن أن يحدث ذلك الأسبوع الماضي لكني لم أستطع أن أفقد بضعة كيلوجرامات. العودة قريبة».

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون