رياضة
2009/09/25 (18:53 مساء)   -   عدد القراءات: 1160   -  
الاتحاد الآسيوي يسند للكويت مسؤولية تنظيم تصفيات المجموعة الآسيوية الثالثة (ارشيف)




بدلا من العراق التي طلبت استضافة مباريات المجموعة الثالثة في مدينة اربيل في اقليم كردستان ووافق الاتحاد الآسيوي على طلب دولة الكويت بتعديل موعد التصفيات. الذي كان موعده السابق من الاول ولغايه العاشر من الشهر ذاته.
وكان نائب رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم ناجح حمود قد قال لوكالة <فرانس برس> أن <الاتحاد الآسيوي أشعرنا رسمياً بنقل مكان تجمّع مباريات تصفيات المجموعة الآسيوية الثالثة للشباب الى مدينة أربيل بدلاً من الكويت التي انسحبت من سباق الاستضافة من جهة ومن التصفيات من جهة ثانية>. وأضاف أن المنتخب السعودي سيشارك في التصفيات، مشيراً إلى أن الاتحاد العراقي بدأ على الفور سلسلة من التحضيرات المبكرة لإنجاح استضافة هذا الحدث رغم ما يحيط به من ظروف معروفة، كون هذه الاستضافة تشكل منعطفاً مهماً على صعيد عودة المناسبات الكروية لتحتضنها الملاعب العراقية.
من جهه اخرى ارسل الاتحاد العراقي المركزي لكرة القدم قائمة منتخبنا الوطني للشباب إلى الاتحاد الآسيوي لاعتمادها في تصفيات المجموعة الثالثة التي ستقام في دولة الكويت.
وأضاف هادي جواد امين السر وكاله والمشرف على منتخب الشباب الى أن القائمة التي تم إرسالها  تتضمن ثمانية اداريين وهم هادي جواد مديرا للفريق وحسن احمد مدربا ورائد خليل ووليد خالد مدربين مساعدين وجليل زيدان مدربا لحراس المرمى وعبد الكريم الصفار طبيبا وحبيب جبار معالجا وعمار زهير إداريا    واربعه وثلاثين لاعبا وهم كل من: علي طالب وعمر ناصح واحمد إبراهيم ومحمد هادي مطنش وسامر مهدي وابراهيم صبري ومهيمن سليم ملاخ وعلي زويد ومحمد سعد عبد الله واحمد حسن ومروان حسين ومصطفى جودة وجلال حسن وامجد وليد ومحمد احمد جبار ووليد بحر وعلي جاسم وعلي صباح واموري عيدان وامجد كلف واحمد فاضل ووليد سالم ومحمد حميد وكاظم ضياء وكرار طارق واكرم هاشم وعلي حسن ومهند قاسم وسيف جبار وحسن نصر الله وعمران سهيل وكرار مجيد ومحمد فيصل واحمد مارد.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون