رياضة
2009/09/25 (19:09 مساء)   -   عدد القراءات: 1975   -  
طالب جمعية حقوق الرياضيين بدعم الاندية (ارشيف)




لتوزيع الرواتب والعقود على اللاعبين والمدربين كي يواصلوا مسيرة اعداد الفريق في منافسات الدوري بالشكل المناسب الذي يتلاءم مع قوة المنافسة ويعكس السمعة الطيبة لكرة ديالى لاسيما ان هناك عدداً من مجالس المحافظات قدمت لفرقها المشاركة في الدوري الممتاز مختلف انواع الدعم ومنها المادي الذي ازاح عن كاهلها الكثير وجعلها تتعاقد مع أفضل اللاعبين وهذا ما نتمناه من مجلس المحافظة لدعم الرياضة وتحقيق أمنيات الجمهور.
واشار الى ان مدرب الفريق حازم صالح يسعى جاهدا الى اكتشاف اللاعبين الشباب الموهوبين من ابناء المحافظة لزجهم مع الفريق وإعطائهم الفرصة التي يستحقونها لتعويض غياب اللاعبين النجوم من الفريق، ويحاول التركيز في الوحدات التدريبية على تطوير النواحي البدنية والعمل الجماعي وايجاد طريقة اللعب المناسبة التي تتلاءم مع قدرات اللاعبين وامكاناتهم الفنية والذهنية لتسجيل حضور جيد في منافسات الدوري، موضحاً ان هناك عدداً من اللاعبين الشباب الذين سيقولون كلمتهم في مباريات الموسم المقبل لامتلاكهم المهارات الفردية العالية والبناء الجسماني القوي فضلا عن مدرب لديه خبرة كبيرة في ادارة امور الفريق لمعرفته بقدرات لاعبيه وصواب الاساليب التكتيكية التي يدير بها المباريات.
وانتقد لطيف خلف رئيس اتحاد كرة ديالى جمعية حقوق الرياضيين التي تحاول ثني اتحاد الكرة عن تطبيق نظام الدوري الحالي المتمثل بصعود 43 فريقا الى الدوري الممتاز وقال: ان على الجمعية ان تعمل على تهيئة الأجواء المناسبة لضمان حقوق الرياضيين الذي يعانون الاهمال والحرمان من ابسط حقوقهم لعدم وجود قانون يرعى مصالحهم ويلبي احتياجاتهم بدلا من الخوض في مجالات ليس من اختصاصها،وكان من الأفضل ان تطالب جمعية حقوق الرياضيين بدعم الاندية ماديا ومعنويا وتوفير جميع سبل نجاح مسيرتها  المقبلة في تطبيق استراتيجيتها الرياضية،لاننا نمر في ظروف تتطلب من الجميع الابتعاد عن تصفية الحسابات الشخصية والعمل بالتكاتف والتعاون لما فيه الخير لكرتنا ويدعم توجهات الشباب ويطور قدراتهم سيما ان  نظام الدوري الممتاز للموسم 2009/2010 خطوة نحو توحيد الكلمة وانهاء حالة ابتعاد التنافس بين الاندية.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون