المزيد...
رياضة
2009/09/25 (19:12 مساء)   -   عدد القراءات: 2025   -  
اخطاء المحترفين (ارشيف)




وان التوتر والعلاقة المهزوزة بين المهاجم الدولي لؤي صلاح وفريقه اربيل التي حصلت في الدور ربع نهائي كأس الاتحاد الآسيوية واحد من اشكال تلك الأخطاء غير المتوقعة بالنسبة للاعب مرموق ترك اثرا طيبا لدى ادارة نادي اربيل وكذلك الجهاز التدريبي والفني في الموسمين الماضيين ومشاركته الواضحة في حصول كرة اربيل على انجازات لافتة.
كما لا يمكن اغفال وتناسي الدور الكبير والمؤثر ايضا لإدارة نادي اربيل التي تبدي عادة تفهما واضحا لجوانب الرعاية التي يحتاجها اللاعبون جميعا مهما كانت توصيفاتهم من الذين دافعوا عن ألوان النادي وفانيلته وحققوا معه كل ألوان الانتصارات، لهذه الإدارة كانت مواقف بناءة في احتضان لاعبيها وعملت وسعت الى كل اشكال الدعم والاهتمام حتى بات اربيل النادي قبلة لكل اللاعبين الطامحين لتمثيله والانضمام الى صفوفه فكان في طليعة الاندية التي حققت لهؤلاء اللاعبين آمالهم وتطلعاتهم.
وان وصول كرة اربيل الى المحافل الآسيوية وما تحقق لها من ثلاثية متوالية للقب الدوري للمواسم الماضية ومشاركتها في المسابقات القارية كان نتاجا طبيعيا لجهود اللاعبين ومن بينهم اللاعب لؤي صلاح وكذلك بفضل الجهود البناءة للنادي وسياسات ادارته المستندة الى اساس الاحترام المتبادل بين كل الاطراف التي تحمل اسم النادي واثبات جدارة تمثيله كان من المفترض ان يجعل المحترفين واللاعبين المنضوين تحت خيمة ادارة نادي اربيل بعيدا عن كل اشكال الملابسات الادارية والفنية مثلما حصل للاعب الدولي لؤي صلاح الذي يعتقد البعض وهو اقرب ما يكون الى الحقيقة بوجود عوامل خارجية وقفت وراء ما حصل له ولغيره من اللاعبين في الدخول بمواجهات غير محسوبة.
وان قرار الايقاف الذي تعرض له المهاجم الدولي لؤي صلاح وقبله خطوة استبعاده عن قائمة الفريق التي غادرت الى الكويت لملاقاة الكويت الكويتي في مسابقة كأس الاتحاد الآسيوي نعتقد بأن مثل هذه الافرازات لا تليق ولا تنسجم مع مكانة هذا اللاعب الذي عرف بعلاقاته المتوازنة سواء مع زملائه او مع الادارات التي تعاقد معها لتمثيل فرقها في المواسم السابقة وبالمقابل لا نتردد لحظة في اطار التأكيد ان مثل خطوة نادي اربيل هذه بانها جاءت وفق معطيات وقناعات واستخلاص لمواقف وجدت من المناسب بان يكون هناك مثل قرار الإيقاف هذا.
 وان ادارة نادي اربيل التي تحملت الكثير من مواقف اندية عديدة بسبب دعمها ورعايتها للاعبين وتقديمها افضل العقود والعروض مثلما هو سائد الآن في عالم كرة القدم لا يمكن اعتبار خطوتها الأخيرة بحق اللاعب لؤي صلاح ضربا من ضروب التلويح بالعقوبات التي لم ولن تقترب من تفكير مسؤوليها يوما من الايام بقدر ما كانت مثل هذه الخطوة نوعا من رد الاعتبار لمكانة الجهاز التدريبي وسلطته الفنية التي نأمل ان تكون محط احترام اللاعبين والتزامهم.
عموما كانت هناك قرارات إبعاد وايقاف سابقة بحق لاعبين عديدين عرفتهم انديتنا الجماهيرية لكنها سرعان ما تمت معالجتها وانهاء آثارها على ارضية من التفهم والاعتذار والصفح وطي صفحات الخلاف.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون