سياسية
2009/09/26 (01:55 صباحا)   -   عدد القراءات: 1318   -  
محافظ ميسان يتهم الحكومة المحلية السابقة بالفساد الاداري (ارشيف)




فهذا امر لا يمكن السكوت عليه ، موضحا اننا اذ نحذر هؤلاء بضرورة الكف عن هذه التصرفات وبخلافه فسوف نعمد الى نشر وبالاسم كل من تورط بتهديد الموظفين العاملين في المحافظة».
 وبين محافظ ميسان وجود العديد من ملفات الفساد الاداري والمالي قال انها «حدثت في زمن الحكومة المحلية السابقة من تركات ثقيلة ومشاكل والمشاريع المتداخلة وملفات الفساد الاداري والمالي والابتعاد عن كل الضوابط والتعليمات الحكومية، لكننا لم نشر الى هذا حرصا منا على وحدة الموقف والتفرغ التام للعملية الخدمية التي يحتاجها المواطن مع تأكيدنا على ان ملفات الفساد الاداري والمالي لا يمكن ان نتجاهلها أو نعمل على إخفائها، فسوف تتم محاسبة كل من يثبت تورطه بهدر المال العام والتورط بملفات الفساد الاداري والمالي ، مضيفا  انه «تم تشخيص الكثير من الملفات وتم إحالة قسم منها الى هيئة النزاهة ومكتب المفتش العام وهي بصدد تنفيذ إجراءات قانونية تعكف عليها هيئة النزاهة».

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون