سياسية
2009/09/26 (01:57 صباحا)   -   عدد القراءات: 1393   -  
اتحادات مهنية تطالب بخفض سن الترشيح للبرلمان (ارشيف)




وبما يؤهلهم لتبوء قيادة البلاد في الغد القريب. واضاف البيان ان التعديل المطروح يعني في الواقع عدم اعتراف الحكومة بقدرات الشباب ممن هم دون الـ 35 سنة، وانها انما تـُحجّم طاقاتهم وتبدد آمالهم في المساهمة الفاعلة في بناء العراق الجديد ، موضحا ان التعديل  يعني تجاهل الحكومة مطالبتنا الملحة طيلة الفترة الماضية، نحن جماهير الشباب، بخفض عمر المرشح وجعله 25 سنة بدلا من  عمر30 سنة المعتمد اليوم. بل انها وللاسف تدفع في الاتجاه المعاكس تماما.واشار البيان الى ان الشباب يشكلون النسبة الاكبر في مجتمعنا العراقي (اكثر من 60 في المئة)  ما يعني ان التعديل الذي تريده الحكومة سيسد الابواب امام مشاركة اغلب العراقيين في العمل السياسي والوطني ، داعيا جماهير الشباب ومنظماتهم في كل مكان من العراق الى توحيد الجهود، وحث مجلس النواب على رفض التعديل الذي تطرحه الحكومة، والمطالبة سوية وبصوت واحد بخفض عمر المرشح لعضوية مجلس النواب، واقرار سن الـ 25 سنة بوصفه الحد الادنى.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون