محليات
2009/09/26 (19:34 مساء)   -   عدد القراءات: 1355   -  
رئيس لجنة العلاقات في مجلس واسط لـ( المدى ): (ارشيف)




وأضاف الشيخ المهندس حازم عزيز الباشاغه لـ(المدى): ان عملنا في هذه  المرحلة هو مد الجسور وايجاد لغة تفاهم وأرضية للانطلاق بأجواء صحية وآليات تسمح لمشاركة ودعم الجميع لنشاطاتنا ، حيث تم تشخيص السلبيات ورفعنا التوصيات اللازمة لحلها مع رئاسة المجلس للوصول الى الغرض المنشود وهو خدمة المواطن . وأفاد بأن هناك استجابة سريعة واسعاف  لطلباتنا من قبل رئاسة المجلس، وخير دليل هو توفير الدعم المادي والمعنوي لبعض القطاعات والشرائح  التي تحتاج الى عون ومساعدة ، ومن بين هذه النشاطات توزيع  مبالغ تقدر بـ(100) مليون دينار على الايتام من ابناء المحافظة، وكذلك هناك دراسات لإنشاء دار للمسنين، وصرف مبلغ تجاوز (85) مليون دينار لتوفير مياه الشرب لمنطقة \" المزاك\" لحين اكمال المشاريع الخاصة بتصفيه مياه الشرب، وتوفير مساعدات مالية تقدر بمليوني دينار  لمعالجة  أكثر  من 40 حالة مرضية مستعصية.
المشاريع المستقبلية
وعن دور أعضاء اللجنة في الدورة السابقة، اشار الى ان الفرص المتاحة لعملنا الأن افضل مما كانت عليه في اللجنة السابقة ، وقد استفدنا من عملهم السابق لكونهم أصابوا الكثير من أهدافهم ، ونحن نعمل جاهدين لإكمال الخطط والرؤى والأفكار التي نفذوا مراحل منها ، مستحدثين في الوقت نفسه عددا من المشاريع المستقبلية الرامية الى تفعيل عمل منظمات المجتمع المدني ودور العشائر من خلال عقد الندوات الجماهيرية واللقاء بالمسؤولين التنفيذيين، والعمل على ارساء دعائم الرقابة المشتركة بيننا وبين المواطن  للوصول الى اداء افضل في كافة دوائر المحافظة. فيما تم خلق بيئة تنافسية معيارها الانجاز والنزاهة والتفاني بين الكثير من رؤساء الدوائر، بعد ان قام المجلس بتصحيح مسارات الكثير من خطوط العمل المؤدية الى نجاح المشاريع، من خلال محاسبة واقصاء العديد من المسؤولين الذين ثبت تلكؤهم في ادارة مؤسساتهم بعد ان تم استضافتهم في المجلس .
منظمات المجتمع المدني
وعن تقييمه لأداء منظمات المجتمع المدني اوضح الباشاغه ان هذه المنظمات نتاج صحي وحيوي في اي مجتمع ولها دور مرحب فيه، ونعمل على تطويره ومنهجته ووضع التشريعات المناسبة له ، حيث وجدنا ان هناك  اكثر من 185 منظمة عاملة في محافظتنا، وتم ترشيح 50 منظمة لعقد اللقاءات معهم  والجهات الداعمة لهم، واقترحنا عليهم تفاهمات تمكننا من الرقابة دون التدخل في صلب عملها، ونحن بصدد ايجاد افضل السبل لادامة عمل هذه المنظمات وايصال خدماتها الى القطاعات المحتاجة . واختتم حديثه بأن هناك عددا من  المشاكل والمعوقات واجهت اللجنة في بواكير عملها، بالغة الاهمية منها نقص الموارد المائية ، ومانجم عن هذه الشحة من مشاكل لاحصر لها وتفاصيلها ، بعد ان تجاوز حدود معالجتها امكانيات الزراعة، وبالتالي اضافت هذه المشكلة جيشا من العاطلين ونقصا في موارد المحافظة، ويعمل المجلس الان بجميع لجانه لايجاد الحلول لهذه المشكلة، لذلك نسعى جاهدين وبكل حرص على ان يكون المال المتيسر في المكان المناسب، علما ان هذا المكان متعدد وتكراراته تجعلنا في خلية ازمة دائمة بحثا عن الحلول  لتخفيف المعاناة عن كاهل المواطنين .

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون