كردستان
2009/09/28 (19:25 مساء)   -   عدد القراءات: 1254   -  
سلطات الإقليم لم تستفد من تداول أسهم شركة النفط النرويجية (ارشيف)




وقال خالد صالح الموجود في أوسلو لتوضيح موقف حكومة كردستان يشأن النزاع الذي احتل عناوين الانباء في النرويج على مدى الأسبوع الأخير، بحسب PUKmedia: \"لم نحقق أي فائدة مالية على الإطلاق بل ان الأمر يشكل صداعا بالنسبة لنا الآن\".
وكانت حكومة إقليم كردستان قد قالت انها جمدت عمليات دي.ان.أو لما يصل الى ستة أسابيع و تقرر طردها نهائيا بعد الكشف عن تفاصيل صفقة أسهم جرت عام 2008 بين الحكومة والشركة. وأضافت: ان الكشف عن الصفقة سبب لها \"ضررا غير مبرر ولا يمكن تقديره\" واتهمت بورصة أوسلو بالكشف عن معلومات انتقائية عن الصفقات بشكل أساء لسمعة سلطات الإقليم.
وقال صالح الذي يأمل لقاء مسؤولي بورصة أوسلو  :\"كانت بورصة أوسلو انتقائية في بياناتها وكان ينبغي عليها أن تطلب منا منذ البداية توضيح موقفنا بدلا من التكهن بشأن هوية من قد يكون وراء الصفقات\".وقال لرويترز: \"نريد إفصاحاً كاملا وعملية عادلة وشفافة، نريد إصلاح الضرر الذي أصابنا.\" وادعت بورصة أوسلو مرارا انها لم ترتكب أي خطأ. وهددت دي.ان.أو بمقاضاة البورصة ونقل إدراجها الى بورصة أخرى وهي فكرة رحب بها صالح كجزء من الحل.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون