سياسية
2009/09/29 (00:10 صباحا)   -   عدد القراءات: 1153   -  
التوافق : نحن مع اعتماد الدائرة الواحدة والقائمة المفتوحة في الانتخابات المقبلة (ارشيف)




واضاف العزاوي بحسب موقع التوافق: «ان تلك الكتل ترغب باقرار قانون جديد للانتخابات لان القانون القديم فيه الكثير من التناقضات والمشاكل ولايصلح لانتخابات المرحلة المقبلة ، مشيرا الى:»ان من المشاكل التي تقف عائقا امام نجاح الانتخابات مسألة كركوك وشكل القائمة الانتخابية/المفتوحة او المغلقة/».
وتابع النائب : «ان القانون القديم لم يقدم حلا لقضية كركوك واذا ماتم اعتماده فان مشكلة كركوك ستبقى قائمة ، مبينا : «ان توجه المجلس يدفع باتجاه اختيار القائمة المفتوحة ليتم اختيار المرشحين من قبل الناخب».
الى ذلك اكدت مصادر ان الحزب الاسلامي وجبهة التوافق مع اعتماد الدائرة الواحدة والقائمة المفتوحة وعدم استخدام الرموز الدينية والدوائر الحكومية في الانتخابات البرلمانية المقبلة.
وقالت : ان اغلب الكتل السياسية مع تعديل قانون الانتخابات الذي اعتمد في انتخابات عام 2005 ، مضيفة : ان اعتماد القائمة المفتوحة سيعطي الناخب مساحة اكبر لاختيار المرشح والقائمة التي يرغب التصويت لها وستكون الشخصيات المرشحة ضمن القوائم الانتخابية واضحة بتاريخها السياسي والاجتماعي والمؤهلات التي تمتلكها خلافا لما حصل في انتخابات عام 2005 فان الناخب اختار القائمة ولم يعلم من هم الأشخاص الذين ينضوون بداخلها مما ساعد على صعود اناس غير اكفاء الى مجلس النواب الامر الذي سبب ضررا بالوطن وبالمواطن.
وبينت المصادر ان اعتماد القائمة المفتوحة سيبعد كثيرا من الشخصيات التي لاتصلح للعمل البرلماني عن مجلس النواب وان الابتعاد عن استخدام الرموز الدينية سيبعد اجواء الانتخابات عن الطائفية وهو الامر الذي تطمح اليه جميع القوى السياسية.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون