سياسية
2009/09/29 (00:12 صباحا)   -   عدد القراءات: 1250   -  
التربية والتعليم تطالب باعادة حقوقها المالية (ارشيف)




مضيفا  نتمنى ان يكون هذا العام عاماً للاهتمام الجدي بقطاع التربية والتعليم ، منوها الى ان هذا القطاع لم يحظ بالاهتمام المطلوب وتعرض الى انتكاسة كبيرة في تسعينيات القرن الماضي بسبب السياسات الخاطئة التي كانت متبعة تلك الفترة ما أدى الى هجرة الكثير من الكوادر والاساتذة بحثا عن فرص أفضل».
واضاف الزاملي  بحسب وكالة ( إيبا ) : « ان العام الدراسي الجديد سيشهد ولادة برلمان جديد يقود الى تشكيل وزارة جديدة نأمل فيها كل الخير وان يقودها وخاصة وزارة التربية اناس كفوئين لديهم الخبرة في هذا المجال من اجل الارتقاء بهذا الجانب المهم  ، مؤكدا  ان موازنة الوزارة في الفترة الحالية هي 4,5% من الموازنة العامة للدولة» معتبرا ذلك « مؤشراً خطيراً ، فدول العالم المختلفة تخصص ميزانيات ذات مبالغ كبيرة لوزارات التربية والتعليم بينما في العراق توجه جل ميزانية الدولة للجانب العسكري معربا عن امله ان يكون قطاع التربية والتعليم بعيدا عن الاستحقاق الانتخابي وان لا يقحم في المنافسة الانتخابية .
تجدر الإشارة الى ان وزارة التربية اعلنت ولمرات عديدة بان موازنتها لا تكفي للنهوض بالواقع التربوي وخاصة في مجال بناء المدارس الجديدة والاستغناء عن المدارس الطينية.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون