محليات
2009/09/29 (19:37 مساء)   -   عدد القراءات: 1222   -  
بحث آليات عمل منظمات المجتمع المدني في بابل (ارشيف)




وأوضح المحافظ خلال حديثه: ان فكرة منظمات المجتمع المدني غير مفهومة لدى المواطن ودوائر الدولة إضافةً الى وجود سلبيات رافقت بعض المنظمات وخاصة في مصادر التمويل ما أدى الى خلق فكرة غير جيدة عنها.من جهته قال علي السعيدي رئيس مجلس أمناء ديوان منظمات المجتمع المدني: ان الديوان بحث مع المحافظ فتح قنوات تعاون ومشاركة فاعلة في إنجاز فعاليات عديدة، إضافةً الى إيجاد صيغ جديدة لتنشيط عمل المنظمات في المحافظة .
اما الدكتور محمد عودة الناطق الإعلامي للديوان فقد قال لـ(المدى): ان هناك عددا من المقترحات تم بحثها مع المحافظ منها إيجاد لجان مشتركة بين المنظمات والمحافظة إضافة الى إمكانية وضع قانون تمويل المنظمات من قبل مجلس المحافظة، كما تم اقتراح تشكيل لجنة استشارية خاصة في بشؤون المنظمات مع مستشار قانوني يقوم بدوره في تفعيل دور المنظمات، إضافةً الى عقد ورشات عمل مع الدوائر الحكومية للتعريف بدور المنظمات في رفد التجربة الديمقراطية والمشاركة في إدارة المحافظة .

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون