سياسية
2009/09/29 (23:59 مساء)   -   عدد القراءات: 1878   -  
لمعرفة ملابساتها (ارشيف)




وقال الموسوي للمدى : إن رئيس الوزراء طالب بالإسراع بتشكيل اللجنة التحقيقية من اجل إعادة الحق لا صحابه إن كانت الدولة أو المواطنين وإحالة المقصرين والمتهمين والمتلاعبين إلى القضاء لينالوا جزاءهم العادل ، مشيرا إلى إن القضية لم تحسم بعد منذ أن تم اكتشاف عملية التلاعب ببيع نحو ألفي قطعة أرض قبل أشهر ولم يلق القبض إلا على خمسة من المتعاونين  من خارج موظفي الدولة الذين يتوزعون على ثلاث محافظات هي كربلاء وبغداد والنجف ، موضحا  إن تشكيل اللجنة والعمل بحيادية هو السبيل الوحيد الكفيل بفضح المتلاعبين بأموال الدولة وممتلكاتها وإعادة الحق إلى أصحابه من المواطنين.
على صعيد ذي صلة قال الموسوي انه سيشكل لجنتين تحقيقيتين تضمان فنيين متخصصين لتقييم العمل في مشروعين من المشاريع المهمة التي يتم انجازها في المحافظة لكون المشروعين يعدان الآن من المشاريع المتلكئة وغير المنجزة رغم انقضاء الفترة المحددة لهما.
وبين الموسوي إن المشروع الأول هو مشروع بناء مدرسة للاعدادية في قضاء الهندية والذي لم ينجز رغم بدء العام الدراسي الجديد ، مضيفا : كان من المفترض انجاز المشروع قبل أكثر من شهر إلا ان التلكؤ الحاصل من قبل الجهة المنفذة لم ينجز العمل مما سبب تأخيرا في عملية تلقي العلم بالنسبة للطلبة الذين سيضطرون للدوام في بنايات أخرى ، منوها  إلى إن اللجنة الثانية ستنظر بالأمور الفنية الخاصة بمشروع دائرة ماء الهندية الذي كان من المفترض انجازه قبل أكثر من خمسة أشهر إلا إن العمل ما زال يراوح في مكانه ، مشيرا  إلى إن اللجنة إذا ما توصلت إلى وجود تلكؤ وأسباب غير واقعية فإنها ستتخذ بحق المسببين كافة الإجراءات القانونية.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون