كردستان
2009/09/30 (20:12 مساء)   -   عدد القراءات: 1250   -  
نفوق 52 رأسا من الماشية بانفجار لغم ارضي (ارشيف)




المجاورة في منطقة بالكايتي، \"فاننا نتكبد باستمرار خسائر في مواشينا جراء انفجار الالغام\". وقال محمد قاسم احد اصحاب المواشي في المنطقة ان \"حقل الالغام يبعد عن قطيعنا نحو 300 متر فقط، وقد اسفر دخول مواشي القطيع الى حقل الالغام عن انفجار عدد من الالغام الارضية ونفوق 52 رأسا من الماشية\". ومضى يقول \"الحقل يضم الغاما من نوع فالمارا، شديد الانفجار، وقد  ادى انفجار بعض منه الى  تمزيق المواشي الى  أشلاء، لكننا اضطررنا للمكوث في المنطقة نظرا لوجود المراعي الوفيرة فيها والتي نقصدها سنويا منذ الربيع وحتى الخريف، وكان النظام العراقي السابق قد الغم المنطقة للسبب ذاته\". وكان المسؤولون العراقيون قد اعلنوا في وقت سابق ان 25 مليون لغم ارضي مزروعة في مناطق مختلفة من البلاد، وخصوصا في المناطق الحدودية. وقال سيامند محمد (28 عاما) \"نطالب الحكومة والمنظمات المعنية بمساعدتنا على تطهير قريتنا من الالغام الارضية، وقد تقدمنا بهذا الطلب مرارا  الى المنظمات المختصة ولكن دون جدوى\".
وتابع يقول \"الالغام هي من نوع ايف 50 وفالمارا 50\". وكان مواطنان قد لقيا حتفهما خلال العامين الماضيين في ذلك الحقل اضافة الى نفوق 6 ابقار و20 رأسا من الماشية مضافا اليها رؤوس الماشية الـ 52. يذكر ان المنظمات المتخصصة بازالة الالغام الارضية تمكنت من تطهير العديد من حقول الالغام في اقليم كردستان، واعادة مساحات من الاراضي الزراعية الى اصحابها، ولكن هناك العديد من الحقول التي لم تطهر بعد من الالغام.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون