محليات
2009/09/30 (20:23 مساء)   -   عدد القراءات: 1476   -  
ذي قار تطالب بحصتها من تعيينات شركة نفط الجنوب (ارشيف)




وشكل المجلس لجنة خاصة برئاسة المهندس حسين حسب العواد رئيس لجنة الطاقة في مجلس المحافظة، للتباحث مع شركة نفط الجنوب ومحافظة البصرة حول آلية التعيينات في الشركة المذكورة والاسباب التي دعتها الى حرمان سكنة المحافظات الاخرى من فرص التعيين المخصصة من وزارة النفط للشركة المذكورة التي حصرت التقديم على التعيينات بسكنة البصرة فقط.
فرص التعيين
وقال رئيس الدائرة القانونية في مجلس محافظة ذي قار المحامي مظفر علي مجيد خلال مناقشة اسباب حرمان سكنة المحافظات الاخرى من فرص التعيين في شركة نفط الجنوب:ان وزارة النفط خصصت 1400 درجة وظيفية لشركة نفط الجنوب المسؤولة عن القطاعات النفطية في البصرة والناصرية والمثنى، الا ان الشركة المذكورة اشترطت على المتقدمين لشغل الوظائف ان يكونوا من سكنة البصرة حصرا وبذلك حرمت سكنة المحافظات الاخرى، رغم ان وزارة النفط لم تشترط ذلك عند تخصيص الدرجات الوظيفية.وتشرف شركة نفط الجنوب على ادارة حقول نفط الغراف، وحقل الناصرية الكبير وحقل الرافدين في محافظة ذي قار التي تقدر احتياطياتها النفطية بستة مليارات برميل تقريبا.
من جانبه اشار نائب رئيس مجلس محافظة ذي قار المحامي عبد الهادي موحان الى ان مسؤولين في شركة نفط الجنوب اقترحوا تخصيص هذه الوجبة من التعيينات الى محافظة البصرة فقط، على ان تشمل الوجبات اللاحقة محافظتي ذي قار والمثنى، مشيرا الى انه رفض هذا الاقتراح ودعا الشركة الى شمول سكنة المحافظات الثلاث بالتعيينات الحالية وعدم اقتصارها على محافظة دون اخرى على ان يسري الامر على جميع وجبات التعيين اللاحقة.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون