المزيد...
محليات
2009/09/30 (20:33 مساء)   -   عدد القراءات: 1233   -  
أمانة بغداد: الداخلية والدفاع والأوقاف الدينية الأكثر تجاوزاً على التصميم الأساس للعا (ارشيف)




واضاف البيان: ان اللجنة اكدت ان هذه الجهات قامت بإنشاء عدد كبير من المباني والمنشآت على الأراضي العائدة للدولة دون استحصال الموافقات الرسمية والأصولية من أمانة بغداد ما تسبب بإلحاق أضرار كبيرة بالتصميم الأساس للعاصمة وتشويه مظهرها إضافة الى عرقلة تنفيذ عدد من المشاريع الستراتيجية المهمة لاسيما تلك المتعلقة بقطاع الماء الصافي في جانب الرصافة.
واشار البيان الى ان اللجنة بينت أن وزارة الدفاع قامت بإنشاء مركز للتدريب على الرماية في جانب الرصافة ضمن الأرض المخصصة لتنفيذ مشروع التوسيع الثاني لمشروع ماء شرق دجلة بطاقة (185) ألف متر مكعب في اليوم وبكلفة (38) مليار دينار، ما أدى الى تأخير عملية إنجاز المشروع الذي يعول عليه لحل جزء كبير من الشحة في المناطق التي تقع في جانب الرصافة \".
وأوضح البيان : أن وزارة الداخلية قامت هي الأخرى بإنشاء مركز أمني في منطقة بوب الشام بكلفة ملياري دينار على جزء من الارض المخصصة لتنفيذ مشروع ماء الرصافة العملاق الذي يعد من أكبر مشاريع الماء الصافي في الشرق الأوسط والذي سيسهم في تأمين احتياجات العاصمة المستقبلي من الماء الصافي حتى العام (2030) ما يتطلب القيام بإزالة هذا المركز الذي يعيق تنفيذ هذا المشروع المهم فضلاً عن قيام الوزارة بالتحضير لاستغلال أحد المواقع في غابة بغداد الشمالية لإنشاء مبنى فيه دون اخطار أمانة بغداد \".
وتابع البيان : أن ديوان الوقف السني قام بإنشاء عدد من المباني تجاوزاً خلف جامع أم الطبول في منطقة اليرموك ودون الحصول على الموافقات الرسمية ومبان أخرى في منطقة سبع أبكار وغيرها من مناطق العاصمة.
واشار الى  ان ديوان الوقف الشيعي قام ايضا بإنشاء مبان عدة متجاوزة على أراضي الدولة بصورة غير قانونية في منطقة العطيفية لأغراض تجارية.
واهابت  الامانة في بيانها بضرورة امتناع جميع الوزارات ومؤسسات الدولة عن التجاوز على الأراضي والمساحات العائدة للدولة في بغداد لمختلف الأغراض والاستخدامات الا بعد الحصول على الموافقات الرسمية والأصولية من اللجنة العليا للتصميم الأساس المشكلة في أمانة بغداد للنظر بطلبات تغيير جنس واستعمال الأرض حفاظاً على جمالية العاصمة صاحبة الإرث الحضاري والتاريخ الكبير.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون