كردستان
2009/10/02 (17:40 مساء)   -   عدد القراءات: 1225   -  
احياء الذكرى السنوية لليوم العالمي لكبار السن (ارشيف)




وقال سيامند قادر 71 عاما من سكنة منطقة طيراوا في اربيل \"انا مندهش من سؤالكم عن يوم عالمي خاص بالمسنين لم ادركه من قبل\". اما محمود عبد الرحمن 83 عاما من سكنة منطقة رابرين في اربيل فقال \"نحن من اوجد هذا اليوم وهذه الاوضاع لكننا الان نعاني من الاهمال، فالاهتمام يشمل كل شرائح المجتمع الا نحن المسنين، في حين ان جميع الشرائح الاخرى قادرة على ممارسة العمل والانتاج واستحصال مصدر للرزق والعيش\". يذكر ان جمعية \"اوميد – الامل\" اقامت الخميس حفلا خاصا بمناسبة اليوم العالمي لكبار السن على قاعة المركز الثقافي والاجتماعي بجامعة صلاح الدين، حضره ممثل وزارة العمل والشؤون الاجتماعية ومحافظ اربيل. وقال سيراج الدين احمد رئيس جمعية اوميد \"من خلال احباء هذا اليوم نسعى لحل مشاكل المسنين وانهاء معاناتهم، لأن المسنين يواجهون مشاكل جمة وكل الجهات لاتسعى لحل مشاكلهم\". ومضى يقول \" بعض المسنين يعانون الاهمال من قبل عائلاتهم او يتعرضون لسوء معاملة ولايلقون رعاية صحية، لذا فاننا في جمعية اوميد نخطو نحو تحسين اوضاعهم وحل مشاكلهم\".  من جانبه قال المدير العام للرعاية الاجتماعية في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية بالاقليم ان \"الوزارة لاتمتلك حتى الان اي احصاء دقيق عن عدد المسنين والعجزة في الاقليم\". وتابع قائلا ان \"الوزارة تراعي المسنين والعجزة في اربع دور لرعاية المسنين اثنتان منها في اربيل والاخريان في السليمانية ودهوك\". مشيرا الى ان \"الوزارة ابدت موافقتها على تامين رواتب شهرية لكبار السن في الاقليم\".

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون