سياسية
2009/10/02 (18:53 مساء)   -   عدد القراءات: 1781   -  
اسماء ومدن (ارشيف)




وأضاف العسل أن قيادة شرطة الأنبار استنفرت قوات طوارئ المحافظة لسد الثغرات في المناطق المهمة عند الحدود المتاخمة مع دول الجوار وبالأخص في الثغرات خلف قوات الحدود. وسبق لقوات الشرطة في محافظة الأنبار أن أعادت نشر قواتها بعد توزيع الوحدات الأمنية في المحافظة، خاصة على الحدود بعد تزايد وتيرة الهجمات المسلحة داخل المحافظة. تورانأعرب نائب رئيس حزب العدالة التركماني حسن توران عن اعتقاده بأن تحالف الأحزاب التركمانية مع القوائم الانتخابية الكبرى يضمن للتركمان تشكيل كتلة في البرلمان المقبل . وأوضح توران،  أن ما وصفها بالإستراتيجية التركمانية للانتخابات التشريعية المقبلة، تكمن في محاولة الفوز بأكبر عدد من المقاعد وتشكيل كتلة تركمانية ، مؤكدا أن هناك حزبين تركمانيين ضمن قائمة «ائتلاف دولة القانون»، بالإضافة إلى حزبين آخرين داخل «الائتلاف الوطني العراقي»، مشيرا إلى أن بقية الأحزاب التركمانية تجري مشاوراتها مع كتل أخرى. وشدد توران بحسب «راديو سوا» على أنه من الأفضل للتركمان خوض الانتخابات بالائتلاف مع كيانات كبيرة على المستوى الوطني لضمان الفوز بأكبر عدد من المقاعد ، مضيفا أن الهدف من تشكيل كتلة نيابية تركمانية هو الدفع باتجاه تطبيق المواد الدستورية الخاصة بحقوق التركمان .نينوى أكد مدير مكتب المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في محافظة نينوى عبد الخالق الدباغ أن إقبال الناخبين إلى مراكز التسجيل لتحديث بياناتهم كان ضعيفا جدا خلال أيام شهر رمضان، لافتا إلى أن فترة التمديد التي أعلنت عنها المفوضية شهدت إقبالا أكبر ، وقال الدباغ مبدياً استغرابه من إشارة بعض القوى السياسية إلى حصول خروقات في عملية تحديث سجلات الناخبين مشيرا إلى أنها «عملية إدارية بحتة» ، وأوضح أن مراكز تحديث سجل الناخبين شهدت مراجعة 332 ألف ناخب.واضاف الدباغ   بحسب «راديو سوا» : أن أكثر من مليون ناخب في أنحاء المحافظة لم يراجعوا مراكز التسجيل بسبب صحة المعلومات الواردة في بطاقة معلومات الناخب التي تم توزيعها على جميع المواطنين، مضيفا «إن المواطن أصبح على وعي بمعلوماته الانتخابية من خلال استلامه لبطاقة معلومات الناخب التي تمت تهيئتها من قبل المكتب الوطني، ووزعت على جميع المواطنين عن طريق 420 فرقة جوالة».

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون