سياسية
2009/10/02 (18:56 مساء)   -   عدد القراءات: 1160   -  
التحالف الكردستاني يطالب بتمديد فترة تحديث سجل الناخبين (ارشيف)




لم تتم اضافة بياناتهم الى سجل الناخبين الخاص بخانقين رغم نقلهم مراكز التموين وحصولهم على البطاقة التموينية الاصلية في الفترة من تموز من عام  2007 ولغاية حزيران 2009. واضاف  ان هناك مشكلة اخرى وهي ان مراكز التسجيل في خانقين لا تعتمد نموذج البطاقة رقم 2 في عمليات التغيير. وهناك اعداد اخرى من العوائل لم تحصل لحد الان على البطاقة التموينية الاصلية بالرغم من نقلها مركز التموين بسبب عدم طبع البطاقات الاصلية من قبل وزارة التجارة وبالتالي عدم ورود اسمائهم في سجل الناخبين ، داعيا الى اعتماد بيانات وزارة التجارة في اضافة هذا العدد من الناخبين ليتسنى لهم المشاركة في الانتخابات المقبلة . واشار الى ان كتلة التحالف الكردستاني في محافظة ديالى قدمت مذكرة بهذا الخصوص الى المفوضية في الخامس عشر من شهر ايلول الماضي مرفقة بنماذج البطاقة التموينية الاصلية واسماء العوائل التي نقلت بطاقاتها الى خانقين . في غضون ذلك وصف رئيس الجبهة العراقية للحوار الوطني صالح المطلك عملية تحديث سجل الناخبين بانها قضية وطنية والتلكؤ فيها قد يقود الى مأساة كبرى . ودعا المواطنين الى مراجعة المراكز الانتخابية لتحديث سجلاتهم الانتخابية ليضمنوا مشاركتهم في الانتخابات البرلمانية المقبلة وليضيعوا الفرصة امام الذين يخططون لتزوير الانتخابات من خلال استغلال غياب المواطنين لتحريفها لصالح جهة معينة. وقال المطلك لـ(المدى) : ان على من يريد ان يغير الواقع السياسي ويزيل معاناة العراقيين ، ان لايتردد في الذهاب لتحديث سجله الانتخابي. واضاف ان عدم مشاركة المواطن في هذه الانتخابات وعدم اختياره من يمثله بشكل دقيق سيكرس المأساة الحالية في المرحلة المقبلة التي ستحدد الخارطة السياسية في العراق.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون