رياضة
2009/10/03 (18:30 مساء)   -   عدد القراءات: 1217   -  
إدارة أربيل تبقي على ملامح لاعبيها وجهازها الفني في دوري الكرة (ارشيف)




بعد ان عملت ادارة النادي خلال الفترة الماضية على قدم وساق من اجل بطاقة المرور الى نصف النهائي.وكانت ادارة نادي اربيل قد عقدت اول من امس الجمعة اجتماعا استثنائيا استعرضت فيه اسباب الاخفاق الذي تعرض له الفريق وعدم تمكنه من تخطي ضيفه الكويت الكويتي في الوقت الذي كان فيه امام اربيل العديد من الاحتمالات المتوفرة لخطف بطاقة التأهل الى نصف النهائي على الرغم من انه خاض مباراته على ارضه وبين جمهوره.واوضح نائب رئيس ادارة نادي اربيل عبد الخالق مسعود ان ادارة النادي وجدت في اجتماعها الاخير من المهم الابقاء على ملامح تشكيلة اللاعبين والجهاز الفني مشيراً الى ان كرة القدم لها وجهان الفوز والخسارة وكل شيء متوقع في المباريات واعتقد ان الحظ قد جانب الفريق الذي كان بحاجة الى قليل من الحظ لترجمة افضليته وفرصه السهلة الضائعة في تلك المباراة.يذكر ان فريق نادي اربيل لكرة القدم فاجأ لاعبوه كل جمهوره وانصاره ومتابعي المباراة بالاهدار الكبير للفرص الضائعة والسهلة التي كانت عنوانا لسير المباراة حتى دقائقها وثوانيها الاخيرة.واكد مسعود في معرض حديثه ان الادارة شددت على اهمية الوقوف عند هذه النتيجة والبحث عن كل السبل التي تكفل عدم التعرض لمثل ما تعرض له الفريق في مباراة الكويت ويجب على الجميع التعاطي مع دروس واحداث المباراة ومراجعة كل تفاصيلها والعمل لما هو افضل في المستقبل طالما امامنا مسابقة الدوري والنسخة الجديدة من مسابقة كأس الاتحاد الآسيوي العام المقبل والأهم من ذلك هو تصحيح الاخطاء وليس مضاعفتها بقرارات قد تكون متسرعة ولا تخدم مسيرة الفريق.على صعيد آخر، قال رئيس لجنة المسابقات في الاتحاد العراقي لكرة القدم عبد الخالق مسعود ان الاتحاد قرر في اجتماع له في مدينة اربيل على هامش مباراة اربيل والكويت الكويتي ان تنطلق مسابقة الدوري للموسم الجديد 2009-2010 في السادس عشر من الشهر الجاري بمشاركة 43 فريقا وزعت على خمس مجاميع.واوضح عضو الاتحاد العراقي لكرة القدم والأمين المالي له عبد الخالق مسعود ان المجاميع الخمسة هي مجموعة بغداد وكردستان والغربية والفرات الاوسط والجنوبية.ويأمل الاتحاد العراقي لكرة القدم الذي اخذ بنظر الأعتبار الجانب الجغرافي لآلية البطولة واسلوبها بما يخفف من معاناة تنقل الفرق الذي يستنزفها في كل موسم.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون