سياسية
2009/10/03 (19:41 مساء)   -   عدد القراءات: 1238   -  
العلاق: لا قطيــــعة بين ائتـــلافي دولة القانون والوطنــي (ارشيف)




من جهته أكد النائب عن تيار الاصلاح  فالح الفياض أن الباب ما يزال مفتوحا لدخول أطراف أخرى بما فيها ائتلاف دولة القانون في الائتلاف الوطني العراقي. وقال  الفياض بحسب «راديو سوا»: «للأسف ما تزال القوى السياسية حتى الآن تنتظر، وحواراتها لم تـُحسم، ونعتقد أن حسم الاختيارات الانتخابية مبكرا يخدم الناخب لكي يتعرف على طبيعة هذه الكتل. في الأمس القريب حسم الأخوة في ائتلاف دولة القانون ائتلافهم الخاص ولكننا نعتقد أنه ما زال الباب مفتوحا على الأقل بالنسبة لنا لكي يكونوا ضمن الائتلاف الوطني العراقي».وأعرب الفياض عن أمله في أن تلتزم القوى السياسية بالقانون والمعايير الديمقراطية في حملاتها الانتخابية، موضحا بقوله: « إذا كان الخيار النهائي هو التنافس نتمنى أن يكون التنافس على أسس شريفة وصحيحة وباستخدام المعايير الديمقراطية والقانون».وشدد الفياض على أن هناك صعوبات عديدة تعترض سبيل التوصل إلى توافق بين الكتل البرلمانية حول قانون الانتخابات وقضية كركوك.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون