المزيد...
سياسية
2009/10/03 (19:42 مساء)   -   عدد القراءات: 1011   -  
الحقوقيون يتظاهرون للمطالبة بإشراكهم في الانتخابات المقبلة (ارشيف)




وقال رئيس اتحاد الحقوقيين في بابل خالد الفيحان بحسب (واع): ان «على مفوضية الانتخابات اشراك الحقوقيين وخريجي كليات القانون كمشرفين في الانتخابات البرلمانية المقبلة وتكليفهم بمهام تتناسب واختصاصاتهم كمدراء مراكز انتخابية في مراكز الاقتراع بالمحافظة .وبين : ان» المفوضية لم تسلم الحقوقيين وخريجي الكليات القانون استمارات المشاركة في الانتخابات ، منوها الى ان مشاركة الحقوقيين والقانونيين في الانتخابات من شأنه ان يساهم في ضمان نزاهتها واستقلاليتها باعتبارهم اولى من غيرهم إلماما بالقوانين ومنها قانون الانتخابات «. وأضاف الفيحان ان» هناك  مستحقات سابقة للحقوقيين مشاركاتهم في الانتخابات الماضية لم تصرف  لهم لحد الان ، غير ان المفوضية تطالبهم بتاييد من دوائرهم في حين ان عددا كبيرا منهم ليسوا موظفين وانما خريجي كليات القانون.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون