المزيد...
كردستان
2009/10/05 (18:51 مساء)   -   عدد القراءات: 1013   -  
وفد من العشائر العربية يزور محافظة السليمانية (ارشيف)




و قال : ان سياسة الاتحاد الوطني صائبة في نهجها نحو الانفتاح نحو العراقيين جميعا بدون تمييز او تفرقة، مؤكدا: اننا متشابهون في النضال والمعاناة التي عاشها العراقيون جميعا في ظل سياسات النظام المباد.واضاف: لقد عبر العراقيون جميعا عن حبهم لشخصية  الرئيس جلال طالباني وانفتاحه على جميع المكونات العراقية حيث أكد بالقول والفعل (كرديته وعراقيته الاصيلة) لانه يمثل العراقيين جميعا ولايمثل الكرد فقط.وانتقد جندياني بعض الابواق الشوفينية سواء من العرب او الكرد التي تقف بالضد من التجربة العراقية الجديدة، مشيرا الى أن الاتحاد الوطني الكردستاني ليس حزبا مقتصرا على الكرد فقط بل هو حزب عراقي منفتح على جميع العراقيين بغض النظر عن قومياتهم.وقد أشاد جندياني بدور العشائر العربية في النضال ضد الدكتاتورية وبناء العراق الجديد، وقال: الدستور هو الخيمة التي تجمع المكونات العراقية ويجب ان نلتزم ببنوده جميعا، مشيرا الى الدور الكبير الذي لعبه الكرد في المصالحة وتشكيل حكومة الوحدة الوطنية.ومن جانبه تحدث رئيس وفد العشائر العراقية الشيخ محمد كحيط عبد، شيخ عشيرة آل شبل \"البوخليوي\" بالقول: لقد أتينا اليوم من النجف وكربلاء ومحافظات اخرى الى كركوك، شدة الورد العراقية، ثم الى السليمانية لنعبر عن تضامننا مع اخواننا الكرد في سعيهم ونضالهم من اجل التحرر والسلام، وان يعيش الكرد والعرب كما كانوا اخوة ويعملوا بقلب وضمير واحد مشيدين بدور الرئيس جلال طالباني لتوحيد العراقيين جميعاَ.وأضاف: أن الرئيس طالباني بعراقيته وكرديته الاصيلة قد لم شمل العراقيين بكل مكوناتهم واطيافهم واعراقهم، وهو رجل صادق ومسالم ومحب لشعبه ومحب للسلام واثبت بعد عقود من النضال حكمته وخبرته ونضاله السياسي الطويل وانه شخص يحمل هموم العراقيين على اكتافه.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون