سينما
2009/10/07 (18:38 مساء)   -   عدد القراءات: 1400   -  
قضية للمناقشة : جامعة الصادق ووزارة التعليم العالي (ارشيف)




بعد ان انقطع عنها لاسباب صحية لسنتين متتاليتين حالنا دون مواصلته مرغما. والان  يحدوه الامل في اكمالها لكنه عند عودته ذكر لي بأن رئيس القسم طالبه بدفع مبلغ عن السنة الدراسية التي لم تطأ فيها قدماه الحرم الجامعي للاسباب التي ذكرناها.عند مواجهتي لرئيس القسم لم نتطرق الى مسألة المال بقدر ما اردت منه الوقوف على وضعه من مسألة العودة لكليته، فأحالني الرجل الى دائرة التسجيل فاستفسرت حول الامر فكانت الاجابة بأن التعليمات الواردة من وزارة التعليم العالي لا تجيز للذي رسب في صفه سنتين متتالييتن العودة !!..الذي يجب التوقف عنده أن هذه الجامعة اهلية وغير رسمية، اي انها دائما ما تجد طلبتها في الذين لا تنطبق عليهم شروط القبول من حيث المعدل المطلوب في الجامعات الرسمية او من الذين فاتتهم فرص التعليم الجامعي بسبب شرط العمر.هذا جانب، الجانب الاخر  المعروف بالنسبة للطلبة الذين يخفقون في دراستهم في الكليات او المدارس الرسمية دائما ما يشار اليهم بمواصلتها في الجامعات والمدارس المسائية الاهلية وحتى الرسمية منها.المحير في القضية ان جامعة الامام الصادق تقبل طلبة دارسين وهم على اعتاب العقد السبعيني من العمر ولاتعد نفسها مخالفة لتعليمات وزارة التعليم العالي وترفض مواصلة طالب اصيب بمرض منعه من مواصلة الدراسة وهوفي مستهل العمر، مطبقة تعليمات الوزارة في هذا الجانب فقط.!!اضف الى ذلك ان طالب هذه الجامعة الاهلية يدفع مال تعليمه من جيبه ومسألة تأخره في صفه قد يضره، وينفع الجامعة لانها في كل الاحوال تستلم منه اجور محاضراتها العلمية.هذه القضية ندعها لرئاسة الجامعة و لوزارة التعليم العالي. أحمد وحيد

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون