سينما
2009/10/09 (17:04 مساء)   -   عدد القراءات: 1016   -  
تربية ذي قار تقطع مخصصات الأطفال عن المعلمات! (ارشيف)




وقالت المعلمة امل خضير للمدى: ان مخصصات الاطفال دون سن الثامنة عشرة والابناء الذين تجاوزوا الثامنة عشرة وما زالوا يواصلون الدراسة تم حجبها عن المعلمات والمدرسات من قبل مديرية تربية ذي قار خلال الشهرين الماضيين، مشيرة الى انها لا تعلم حتى الان ان كان هذا الاجراء سيستمر او يتوقف. وتكلمت لافته الى ان ذلك حرم اسر المعلمات والمدرسات من مورد مهم هي بامس الحاجة اليه لتلبية المتطلبات الحياتية ومواجهة ارتفاع اسعار السوق .  من جانبه اكد مصدر مسؤول في تربية ذي قار عبر اتصال هاتفي مع المدى سريان مفعول القرار المذكور، مشيرا الى انه قرار مركزي ينص على حجب مخصصات الاطفال عن النساء واقتصارها على الرجال فقط، لافتا الى ان العديد من الارامل من المعلمات حرمن من المخصصات المذكورة كون القرار لم يستثن هذه الشريحة وشرائح اخرى تستحق مخصصات الاطفال فيما وصفت ام خالد وهي معلمة في احدى مدارس مركز محافظة ذي قار القرار بغير المدروس كونه يتعامل مع جميع الحالات كحالة واحدة، مبينة ان القرار الذي اعطى الرجال دون الاناث الحق بمخصصات الاطفال لم يراع شرائح الارامل والمطلقات مشيرة الى ان هذا التمييز غير المبرر حرم شرائح اجتماعية من امتيازات هي بامس الحاجة اليها في مواجهة الاعباء الاجتماعية والمالية . ومن جانبها دعت ام احمد الجهات المعنية الى اعادة النظر بمضمون القرار والاسراع بتلافي الثغرات القانونية الوارده فيه مشددة في الوقت نفسه على عدم حرمان المراة من حقوقها المشروعة . واشارت ام احمد الى ان قرارات مصيرية كهذه تتطلب المزيد من الدراسة والبحث قبل اقرارها والشروع بتنفيذها كونها تتعلق بمصير الاسرة التي هي نواة المجتمع. القرارات المتسرعة غالبا ما تكون غير منصفه للجميع وتتسبب بحرمان العديد من المواطنين من حقوقهم المشروعة .

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون