اقتصاد
2012/10/08 (16:00 مساء)   -   عدد القراءات: 1204   -   العدد(2616)
متخصصون: انعقاد مؤتمر البنوك العربية يُسهم بدعم قطاع البنوك




 بغداد / متابعة المدى

كشف رئيس اتحاد تجار ومصنعي المواد الغذائية الكويتي عبدالله البعيجان عن لجوء ايران الى تصدير منتجاتها الى العراق للحصول على الدولار ، في ظل ازمة انهيار التومان .
وقال البعيجان ان التراجع المستمر لقيمة (التومان) الايراني مقابل الدولار الامريكي، قد أثر بشكل سلبي ومباشر في حركة الصادرات الكويتية الى ايران، مشيراً الى ان جميع المصانع الكويتية المصدرة الى ايران أوقفت صادراتها بالكامل بعد ان تراجع التومان الى مستويات متدنية.
وأضاف البعيجان في تصريحات صحفية ان المصانع الكويتية أوقفت صادراتها الى ايران بنسبة 100 بالمائة على وقع الانخفاض الكبير والمستمر لقيمة التومان الايراني، في الوقت الذي بدأت فيه ايران بتصدير منتجاتها الى أفغانستان وباكستان وسورية والعراق، بسبب حاجتها الماسة للحصول على الدولار. وتابع ان تأثير انخفاض التومان لم يتوقف عند حد توقف صادرات المصانع الكويتية الى ايران فحسب، وانما امتد تأثيره ليشمل تراجع الصادرات الكويتية الى السوق العراقي الذي يستورد كميات كبيرة من المنتجات الكويتية بسبب فقره الى وجود المصانع العراقية المنتجة، حيث سيتجه السوق العراقي الى الاستيراد من السوق الإيراني في ظل تراجع سعر التومان، وتوقع بالتالي ان تتكبد الصناعة الكويتية خسائر كبيرة على المدى المنظور نتيجة لتراجع صادراتها الى العراق وايران. ونفى البعيجان ان تتجه أسعار المنتجات الايرانية المستوردة الى الانخفاض، ذلك ان شراء هذه المنتجات يتم بالدولار الأمريكي، وبالتالي فان التاجر مرتبط بسعر شراء محدد ومن ثم فلا يمكنه البيع بأقل من سعر التكلفة وإلا تعرض للخسارة.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون