تشكيل وعمارة
2012/11/09 (20:00 مساء)   -   عدد القراءات: 1747   -   العدد(2644)
دمىً من نتاج البيئة و نساء الهامش


ترجمة / عادل العامل

يتحمل الكثير من المولعين بالمصنوعات الفنية الشعبية قدراً كبيراً من المشاق للمجيء بمنتَج فريد عملوه في البيت. و لتوفير الراحة من صنع دمىً من الطين و الورق المقوّى، يقدم تانيريكا لزبائنه صنفاً واسعاً من الدمى الخشبية المصنوعة باليد على نحوٍ معقد. و تتخصص كوندابالي وأتيكوباكا في ولاية أندرا براديش الهندية في هذا النوع من الدمى. و تكون هذه الدمى، المصنوعة من خشب ناعم و مطلية بألوان الخضراوات، في تشكيلة منوعة من الأشكال، والأحجام، و درجات اللون. و يحصل مادهافي راو، و هو صاحب المحل، على هذه الدمى من نساء يعشن على الهامش في الريف.

و يستدعي اسم أتيكوباكا إلى الذهن منتجات فنية خشبية جميلة لامعة أُنجزت بالصقل. و هي مهارة قديمة تخصص بها أهل قرية كوباكا على الأيرو ( نهر فاراها )، الواقعة في الجنوب من فيسكابانتام. و قد سُميت هذه المصنوعات اليدوية باسم القرية التي تُنتج فيها.

و يصنع أهل أتيكوباكا هؤلاء دمىً خشبية على شكل دراجة عادية، و دراجة يسيّرها الطفل برجلٍ واحدة، و عربة، و قطار، و شاحنة حليب، و رافعات، و طيور، و حاملات شموع، و أوثان جانيشا، و عدة طبخ أطفال، و ستائر أبواب، و أقراط، و خلاخل، و منقوشات، و رسوم أسطورية.

و تُستحصَل ألوان الدمى من جذور النباتات، و الأوراق، و الفاكهة، و البذور، و قشرة الأشجار واللك. و الخشب المستخدم عموماً ناعم و له جوانب لطيفة جداً. و لكون ذلك صناعة أكواخ، فإن كل حِِرَفي يشتغل في كوخه الخاص، مستخدماً حتى الآن الأدوات الأولية التي كان قد استخدمها أسلافه. و هذه المواد الملوَّنة بشكلٍ جميل خالية من السموم و صديقة للبيئة.

أما دمى كوندابالي، فلها سحرها النابض بالحياة. و تمثّل هذه الدمى، المسماة باسم قرية كوندابالي، موضوعات مأخوذة من محيط الحِرَفيين المباشر. و يبلغ ارتفاع الدمى ما بين 15 و80 سنتمتراً و هي ذات وزن خفيف، و يُختار لصنعها خشب بونيكي القوي و المرن. و تُستعمَل لطلائها الأصباغ الزيتية و الألوان المائية. و تتضمن مجموعات الأعمال الفنية دمىً تمثّل أشكالاً ميثولوجية، و حيوانات، و حياةً ريفية. و هذه الدمى الفوكلورية التقليدية من الأمور التي تذكّرنا بقيَمنا الموروثة. و يمكن القول إن هذه الدمى، و قد صُنعت باليد على نحوٍ مجهد، تتّسم بالتفرّد والإغراء من الناحية الجمالية.

 

  عن / The Hindu



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون