المزيد...
سياسية
2013/02/04 (23:00 مساء)   -   عدد القراءات: 1335   -   العدد(2717)
مجلس النواب عازم على إقالة وزير الشباب والرياضة اليوم
مجلس النواب عازم على إقالة وزير الشباب والرياضة اليوم


بغداد/ محمد صباح

أكدت رئاسة مجلس النواب امس إدراج قضية اقالة وزير الشباب والرياضة جاسم محمد جعفر على جدول اعمال جلسة المجلس اليوم، ولفتت إلى أن القضية سيتم بحثها بشكل مفصّل في اجتماع رؤساء الكتل السياسية قبل بدء الجلسة لإيجاد توافقات سياسية بشأن الإقالة.

من جهتها رأت لجنة النزاهة البرلمانية ان الأجوبة التي بعث بها الوزير جعفر الى البرلمان لم تكن مقنعة، وهو ما يجعل سحب الثقة الاحتمال الأرجح، وبينت ان اكثر من 75 نائبا ومن مختلف الكتل السياسية وقعوا على إقالة الوزير بعد امتناعه عن الحضور إلى جلسات الاستجواب.

وقال مقرر مجلس النواب محمد الخالدي في حديث لـ"المدى" إن رؤساء الكتل السياسية سيحددون في اجتماعهم المزمع عقده اليوم موضوع إقالة وزير الشباب والرياضة جاسم محمد جعفر، داعيا الى حضور الوزير الى قبة البرلمان للإجابة عن الاستفسارات والملاحظات التي قدمت من قبل لجنة النزاهة البرلمانية".

ويواجه الوزير جعفر تهم فساد اداري ومالي تتعلق بشروط التعاقدات التي نص عليها قانون 2008 وعدم مصادقة وزارة التخطيط على الجدوى الاقتصادية لمشروع المدينة الرياضية في قضية عدم تقديم الكلف التخمينية لمشروع المدينة الرياضية بسبب وجود تواطؤ بين الوزارة والمقاول المسؤول.

واعتبر  الخالدي ان "اجابة الوزير التحريرية التي بعثها في وقت سابق الى رئاسة مجلس النواب لم تعرض على اعضاء المجلس لحد هذه اللحظة، وبالتالي تحتاج الى توضحيات من الوزير شخصيا ثم بعد ذلك يكون لنا القول الفصل".

واكدت وزارة الشباب والرياضة في الثالث والعشرين من كانون الاول الماضي أن وزير الشباب والرياضة جاسم محمد جعفر أرسل إجاباته للبرلمان عبر القنوات الرسمية بناء على طلب الأخير، مبينة أن الإجابات كانت مدعمة بالوثائق والمستندات الرسمية.

وتابع الخالدي ان "اقالة وزير الشباب والرياضية  تم إدراجها ضمن جدول أعمال جلسة يوم غد الثلاثاء، وسيكون للبرلمان القرار النهائي داخل قبة البرلمان".

وعدّ رئيس لجنة النزاهة البرلمانية بهاء الاعرجي اجابة الوزير جعفر التي أرسلها الى البرلمان بخصوص التهم الموجة ضده غير مقنعة، "وبالتالي سيتم التصويت على إقالته الثلاثاء المقبل".

وكان مجلس النواب قد استجوب وزير الشباب والرياضة غيابياً من قبل النائب بهاء الأعرجي خلال الجلسة التي عقدت في الـ14 من كانون الثاني الحالي، فيما هدد رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي بإقالة وزير الشباب والرياضة في حال عدم حضوره الاستجواب بعد انتهاء المهلة المحددة بأسبوع واحد.

من جانبه أوضح النائب المستقل صباح الساعدي امس ان هيئة رئاسة البرلمان قررت إدراج إقالة وزير الشباب والرياضة جاسم محمد جعفر على جدول أعمال جلسة الثلاثاء بسبب عدم حضور لجلسات الاستجواب.

وبين الساعدي في تصريح الى "المدى" امس ان هناك اكثر من 75 نائبا ومن مختلف الكتل السياسية وقعوا على إقالة الوزير جعفر بعد امتناعه من الحضور الى جلسات الاستجواب الذي يعد انتهاكا صريحا للدستور.

ونوه عضو لجنة النزاهة الى أن "قضية الإدانة البرلمانية لاي مسؤول تكون وفق الإجراءات القانونية المنصوص عليها في النظام الداخلي لمجلس النواب والتي تفضي الى سحب الثقة عن الوزير في حال عدم القناعة بالأجوبة الموجهة من قبل النائب المستجوب الذي يعرض الوثائق والمستندات لاتهام المستجوب او عدم حضوره تجري اقالته غيابيا كما سيحصل في جلسة يوم الثلاثاء".

واردف الساعدي ان "الملفات التي تثبت إدانة الوزير هي خمسة والخلل الواضح في عملية التعاقد التي اقدمت عليها وزارة الشباب والرياضة في العديد من مشاريعها".

ومن المقرر ان تشهد الجلسة ايضا التصويت على الموازنة الاتحادية للعام الحالي وقانون المحكمة الاتحادية والقراءة الأولى لمشروع قانون إصلاح النزلاء والمودعين ومقترح قانون التعديل الأول لقانون الخدمة والتقاعد لقوى الأمن الداخلي رقم (18) لسنة 2011".



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون