سياسية
2013/02/06 (23:00 مساء)   -   عدد القراءات: 1115   -   العدد(2719)
متظاهرو نينوى يبيتون فـي ساحة الاعتصام.. والأنبار تنتقد المحكمة الاتحادية
متظاهرو نينوى يبيتون فـي ساحة الاعتصام.. والأنبار تنتقد المحكمة الاتحادية


بغداد / مؤيد الطيب

أعلن متظاهرو ساحة الاحرار في مدينة الموصل استمرار اعتصامهم، وقرروا أمس المبيت داخل ساحة الاعتصام، بعد حادثة سرقة خيم وكراسي المتظاهرين الليلة قبل الماضية من قبل مجهولين، بدءاً لتحضيراتهم لتظاهرة يوم غد الجمعة التي تحمل اسم (لا للحاكم المستبد).

وأكد المتحدث باسم اللجان التنسيقية لتظاهرات نينوى غانم العابد في اتصال مع "المدى" أمس إن "المتظاهرون بدأوا المبيت داخل ساحة الأحرار أمس بعد التفاوض مع الشرطة الاتحادية المسؤولة عن حماية الساحة، وقاموا بشراء خيم بدل المسروقة".

وأوضح العابد إنه "تم الاتفاق على تسمية تظاهرة الجمعة مع بقية المحافظات باسم جمعة لا للحاكم المستبد، مشيرا الى ان "التحضيرات جارية على قدم وساق لتظاهرة الجمعة المقبلة وتم توجيه دعوة لشيوخ عشائر المحافظة".

من جهة ثانية نقل العابد عن متظاهري المدينة انتقادهم لتصريحات المسؤول في حزب الله تنظيم العراق التي اعلن فيها عن نيته تشكيل "جيش المختار" على خلفية التظاهرات المناهضة للحكومة، وقال العابد إن "تصريحات البطاط أثارت الجدل بين أهالي محافظة نينوى، وأثبتت بالدليل القاطع على تخاذل الحكومة أمام الجماعات المسلحة والمليشيات، وعلى الحكومة أن ترد على هذه التصريحات الطائفية  وتتخذ إجراءات حاسمة ضد مثل هذه التصريحات".

من جهته أكد المتحدث باسم اللجان التنسيقية الشيخ سعيد اللافي في تصريح الى "المدى" امس إن "متظاهري الأنبار مستعدون لتظاهرة يوم الجمعة المقبلة ويتهيأون لها ويحشدون الأهالي والعشائر وشيوخها للمشاركة في تظاهرة (لا لحاكم المستبد)، ويرفعون شعار لا للمحكمة الاتحادية.

وأضاف اللافي إن "المتظاهرين سيقفون بوجه المحكمة الاتحادية التي تجاوزت على إرادة مجلس النواب في تحديد ولاية المالكي، متحججين بأن يكون القانون بدون أثر رجعي"، مستدركاً بالقول إن "المحكمة الاتحادية تحت سلطة حزب الدعوة وهي منحازة لرئيس الحكومة".

وأشار اللافي إلى إن "التدخلات الإيرانية أصحبت واضحة وكبيرة في الشأن الداخلي للبلاد، وإن الحكومة الإيرانية تتحكم بحكومة المالكي وتعطيها الأوامر وتمرر أجنداتها الخاصة، ويجب فضحها والوقوف ضدها".

إلى ذلك وجهت اللجان الشعبية لساحات العز والشرف، التي تتحدث باسم معتصمي الأنبار، في رسالة الى مؤتمر منظمة التعاون الإسلامي الثاني عشر الذي تجري اعماله في مدينة القاهرة امس واليوم جاء فيها انه "لا يخفى عليكم جميعا ما تعرض له بلدنا الجريح من احتلال بغيض اعتمد سياسة التفرقة والتقسيم من خلال دستور قائم على المحاصصة والطائفية والعرقية، ادى الى تقسيم الشعب الى ثلاث مكونات إضافة الى تحجيمه للمكون الاكبر من مكونات الشعب (اهل السنة والجماعة) زاعمين ان هذا المكون لا تتجاوز نسبة 20 بالمئة".



اضف تعليقك
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون