مقالات رئيس التحرير
2013/02/16 (20:00 مساء)   -   عدد القراءات: 10857   -   العدد(2727)
منطق "الغرباء" في تحديد خياراتنا لنزع فتيل الأزمات
منطق "الغرباء" في تحديد خياراتنا لنزع فتيل الأزمات


 فخري كريم

يتشابه الوضع العراقي تكوينياً مع بلدان الجوار في مختلف الاتجاهات الجغرافية. فالمشترك التكويني يجمعنا مع الجارتين المسلمتين، تركيا وإيران، والعربيّتين سوريا والسعودية، وبلدان أخرى عربية مثل الكويت والبحرين. والفارق يضيق أحياناً ويتسع أحياناً أخرى من حيث التناسب بين المكونين المذهبيين الرئيسيين، الشيعة والسنة، والتنوع بوجود شركاء آخرين، من أديان ومذاهب وقوميات ومعتقدات.
لكن الاختلاف الجوهري بين عراق ما بعد صدام وجميع البلدان الأخرى، تعكسه طبيعة النظام الديمقراطي الذي صوّت له الشعب العراقي، في إطار الاستفتاء الشعبي على الدستور الذي حدّد طبيعة النظام وأسسه والآليات التداولية التي تتحكم في تجسيد الإرادة الديمقراطية، والتوافق الوطني المرحلي لتمثيل مكوناته.

وبغض النظر عن تعثّر تطبيق الديمقراطية وتقييد آلياته وحرف مساراته، فأن الإطار الديمقراطي يظل الحد الفاصل بين تجربتنا والنظم السائدة في البلدان الأخرى، مع التنوعات التي تميز بعضها عن الآخر، في الطابع الملكي أو الجمهوري، الوراثي او المشيخي او الأميري لنظام الحكم.
ان طبيعة وآليات النظام الديمقراطي تفرض على الدولة ومؤسساتها واجهزتها التعامل مع مواطنيها بغض النظر عن انتماءاتهم الدينية او المذهبية او الفكرية او السياسية والجنسية، على قدم المساواة والالتزام المطلق بتأمين فرص متساوية للجميع باعتماد معايير الكفاءة والشروط المتساوية والعدالة والمساواة أمام القانون،
والانطلاق في ذلك كله من الدستور والقوانين المستندة إليه.
وقد أرسى العراق "الجديد" بعد ٢٠٠٣، دستورياً هذا الخيار الديمقراطي. وانطلاقاً منه صاغ مفهوم التوافق والمشاركة الوطنية التكوينية، وتعبيره السياسي العملي الذي سُمّي بـ"المحاصصة الطائفية". وباعتماد هذا المفهوم التوافقي، انطلقت العملية السياسية الديمقراطية وتشكلت الحياة السياسية الحكومية بتدرجاتها، لتشمل ولو شكلياً السلطات الثلاث، التشريعية والقضائية والتنفيذية. ان التجاذبات والاختلافات وسوء التطبيق والانحرافات في عكس الدستور والآليات الديمقراطية وتداول السلطة، ومظاهر التمييز والاقصاء والتضييق على هذا المكون او ذاك، لا تُغير من طبيعة النظام الذي صوت له الشعب والدستور الذي حدد طبيعته ومضامينه وآلياته الديمقراطية، بل قد تلحق به، بسبب الطبقة الحاكمة واخلاقياتها المنافية للقيم والمبادئ الديمقراطية، تشوهات عصبية وتعرض كيانه إلى خللٍ بنيوي وتضعضع إمكانية تكامله.
ان النهج الطائفي - المذهبي، كان منذ بدء العملية السياسية، خرقاً فاضحاً للنظام الديمقراطي، لكن التلاقي بين المكونات وقبولها التشارك في الحكم ولو على مضض، أضفى على هذا الخرق نوعاً من التبرير السياسي المفهومي، واعتباره شكلاً انتقالياً للحكم، في ظل اجواء الفوضى وضعف الوعي الديمقراطي، لا يسمح للأكثرية السكانية العددية من بسط ارادتها الكلية على الحكم، ولا تبيح للأقلية العددية السكانية من عرقلة الحكم خصوصاً اذا كانت الاكثرية والأقلية استقطابين مذهبيين.
وفي مواجهة النظام الديمقراطي "المنقوص" في العراق، هناك في الجوار وعلى تخوم الجوار، انظمة حكم تتنوع أشكالها وطبيعتها في إطار الاستبداد الشمولي الجمهوري او الملكي، والثيوقراطي وما قبل المجتمع الحداثي. ووفقاً لمفهوم وفلسفة كل نظام يجري التعامل مع ارادة الاكثرية والأقلية، بل مع احترام ارادة الشعب او الغاء ارادته ومصادرة حرياته.
ان الاقلية المذهبية المتحكمة في سوريا تقابلها أقلية تنفي إرادة أكثرية في البحرين، وأكثرية في المملكة العربية السعودية تطمس دور أقلية مذهبية فيها، واكثرية في الجمهورية الإسلامية تطمس هي الأخرى بطريقتها ملامح مكونات وطنية في نسيجها الاجتماعي والسياسي. ومثل هذا التعدد في طبيعة الأنظمة، وتبعاً لذلك في تباين التعامل مع إرادة الشعب ومكوناته، لا يجوز أن يكون بأي حالٍ من الأحوال، أطروحة للتباهي أو أنموذجاً للمحاكاة في نظام ديمقراطي، كما هي الحال في العراق.
إن الحقوق والحريات وتوصيف المواطنة والعدالة الاجتماعية والمساواة وتوزيع الثروات وتكافؤ الفرص، كلها معايير ديمقراطية ثبت مبادئها الدستور صراحةً وبلا تورية ومخاتلات.
وفي هذا السياق الديمقراطي تندرج الحلول والاستجابات لأي مطلب او حراكٍ شعبي، جرى التعبير عنه بغض النظر عن تجسيده لإرادة اي مكونٍ مذهبي او ديني او فكري أو سياسي او خلافه.
والدستور صريحٌ وواضحٌ في تشخيص سبل التعاطي مع الحراك الشعبي، سواء اتخذ وسيلة مباشرة مثل التظاهر والاحتجاج، او وسائل ديمقراطية سلمية اخرى، ولا مكان في كل الأحوال لتغليب منطق القوة المفرطة أو المخففة مع هذه، فاستخدامها في الظروف الاعتيادية جريمة سياسية وجنائية تلاحق عليها الحكومة والمنفذون لها على حدٍ سواء، ولا مجال لتبريرها بالدفاع عن النفس او الخروج من المأزق أو التصدي لتآمر مُتَخَيّل.
ان الاسلوب الايراني في التعامل مع المعارضة، وهي ليست في طبيعتها مذهبية بل سياسية، او التعامل مع المعارضة المذهبية في البحرين او السعودية، لا يمكن في كل الاحوال، ان يكون بديلاً عن الخيارات الديمقراطية التي نص عليها الدستور العراقي.
والدستور رغم نواقصه والهنات التي شابت صياغاته، شكَّلَ القاعدة المكينة للحفاظ على العراق الديمقراطي ونسيجه الاجتماعي الموحد، وهو في طور التكوين والتكامل.
ومع ان الحكم الحالي مر بتجارب عديدة فاشلة في تطبيق الدستور وآلياته الديمقراطية، فان الازمة الحالية والتوترات المرافقة لها، وما تنطوي عليها من تحديات وخيارات، تشكل المحك لاختبار خيارنا الديمقراطي، واستعدادنا للعيش المشترك في عراقٍ ديمقراطيٍ تداولي اتحادي، دون ان تؤدي هذه المعايشة الى الغاء اي هوية فرعية او التحكم فيها او التضييق عليها او التجاوز عليها.
على ان نقبل بوعي وقناعة، بحقيقة ان هذا العراق لا مكان فيه لمواطنٍ من الدرجة الثانية، حتى إذا كان متمثلاً في فردٍ واحد.
وهذا القبول أو الوصول إليه، يقتضي ان نرفض صيغ الوصاية علينا، او الأخذ بالنصح المنحرف الذي يبيح تحكم أكثريتنا بمصائر الآخرين، أياً كان مصدرها، سياسياً او مذهبياً، فكون البحرين بأكثريتها الشيعية مقصيّة عن الحكم والحقوق لا يمنح أياً كان منا أن نتخلى عن خيارنا الديمقراطي.



تعليقات الزوار
الاسم: كاطع جواد
الديمقراطية وعي ثم تجسيد لهذا الوعي من خلال مؤسسات الحكم، البرلمان او الجمعية الوطنية هو الشكل الآساس والظاهر للسطح ،اما الجزء الاخر او الوجه المرادف للحياة الديمقراطية فهو قبول الاخر مها اختلف معنا والا لا معنى لمؤسسة ديمقراطية وهناك اضطهاد من نوع اخر فاضطهاد المرأة منافي للديمقراطية وكذلك حرمان الطفل من حقه بالتمتع بحياته وطفولته منافي للديمقراطية ناهيك عن حق بقية المواطنين ومن مختلف المذاهب والأديان بممارسة حقهم بالتعبير عن آرائهم ..هذه المفردات الديمقراطية بحاجة الى درجة عالية من الانظباط
الاسم: محمد سعيد
ان النظام الديمقراطي في العراق رغم تصويت الشعب عليه عبر الاستفتاء العام ,الا انه كما معروف نشأعبر الفرض الاميركي ولم يتمخض من حراك وصراع اجتماعي داخلي, بل يمكن ان يشبه مثل "الوجبات الجاهزه السريعه "حيث فرض في سياق شعار الاداره الاميركيه "ترويج الديقراطيه" الذي ارادت منه بالدرجه الاساسيه اضفاء مسحه او ربما اعطاء تبرير لعمليه غزوها واحتلالها للبلاد , لهذا ظلت ماتبع ذلك من تطبيقات عرجاء لا ترقي او بعيده عن واقع الديمقراطيه الحقيقي في جوانبها العديده ليس فقط من الجانب السياسي, بل المهم
الاسم: خضر العبادي
الاستاذ الفاضل كاتب المقال كان امام النخب السياسية العراقية فرصة تاريخية لبناء دولة مدنية حديثة وديمقراطية ممكن ان تكون نموذج مشع ولكن لم يستفيدوا من هذه الفرصة التي كان من الضروري ان تبدلء بالمصالحة نموذج حنوب افريقيا واقليم كوردستان والسبب انه هذه النخب لاتستوعب اها تقود البلد ولازالت تتتصور نفسها انها في المعارضة
الاسم: هرمز كوهاري
من المؤسف حقا ان يسمى نظام الفوضى العراقية بالنظام الديمقراطي ، وهو تزكية لكل الفاسدين والساقطين في وحل النهب والسلب والارهاب ...وكيف يمكن ان تؤسس الاحزاب الدينية المتشددة نظاما ديمقراطيا ؟ هل بمجرد ان اجرت انتخابات تحت سلطة المليشيات المدعومة من ايران وباسم الرموز الدينية ووفق ما ترشح من خطب ايام الجمع لخداع البسطاءمن خلال التحليل والتحريم !!! وهل عشرات الالاف المسجونين والمختفين لأنهم ضد الديمقراطية التي يريدها المالكي والشهرستاني والجعفري الحكيم الصغير ..للعراق الفقير ؟؟؟ أي نظام ديم
الاسم: محمد سعيد
مع الاسف لم ينشر النص الاصلي للتعليق بالكامل حيث اهملت فقرات اخيره منه حينما اردت التوكيد فيها علي الجوانب الاجتماعيه للديمقراطيه (اي العداله ) والاقتصاديه(توفير الفرص امام الجميع ) بالتالي اصبح التعليق موهوم نامل ان لايتكرر في صحيفه راي موثوقه وشكرا
الاسم: DR ADIL FAILY
THE 40 YEARS OF THE DICTATORSHIP OF THE IGNORANTS THUGS AND KILLERS SUPPORTED BY BOTH BLOCKS AND THE WARS CREATED BY THE BAATHISTS IN FAVOR OF THE USA INORDER TO MAKE FROM THE GOLF AN AMERICAN OASIS CHANGED THE QUALITY OF THE IRAQI PEOPLE .WE DONT HAVE ANY MORE THE IRAQIES OF THE LEADER ABDUL-KARIM QASSEM OR EVEN NOORI AL-SAID.WE LOVED EACH OTHER IN BOTH ERAS.WE WERE MORE HONEST.WE WERE HAPPIER.WE DID NOT HAVE SO MUCH THIEVES OR KILLERS.WE WERE NOT COWARDS.SADDAM CONVERTED US TO CHICKENS.THE ITELLENGICIA IMMEGRATED AND THE IGNORANTS BECAME LEADERS.IT WAS THE MISTAKE OF OUR LEADERS .THE COMMUNISTS WERE THE ONLY PARTY WHICH COULD ERADICATE THE FASHISTS OF AL-BAATH .HOWEVER THE MADE ONLY DEMONSTRATIONS.THE PARTY DEMOCRATI MADE NEGOTIATIONS WITH THE NAZI -BAATH IN ORDER TO MAKE THE WOLFS STRONGER.THE SHIA PREFERED AL-TAQIYA UNTIL THEY BECAME THE OPPRESSED MAJORITY.WE DID NOT KNOW HOW TO TREAT AL-SHAHID ABDUL KARIM QASSEM WHOS KINDNESS AND AFAL LAHU AMMA SALAF.WE SHOULD HAVE PUT PRESSURE ON AL-ZAEEM TO USE THE IRONY FIST POLITICS WITH THE BAATHIST COWARDS . PEOPLE
الاسم: د. مصطفى ألعيسى باريس
إن ألديمقراطية لا تأتي من خارج ألوطن , وألتنظيمات ألدينية ألتي تحكم لا ولن تؤمن ألديمقراطية , ولو كانت حقا هنالك ديمقراطية لكان ألعراق دولة مستقلة وهو ليس كذلك ....
الاسم: اور
طبعا احنه باسم ادارة صحيفة المدى نعتذر للاخ هرمزكوهاري لانو يبدو ان تعليقه كان على موضوع او مقال اخر لكن ومن دون قصد جاء التعليق على هذا المقال لذا نرجوا من الاخ هرمز ان يكتب تعليقه على هذا المقال لنشره.
الاسم: قاسمعبد الله
النظام في العراق الجديد !!!!! لايمتللديمقراطيه بأية صله فهو نظام طائفي بأمتياز....
الاسم: وفاء بغدادي عراقيه في السويد
تعد السويد الان خطه غير انسانيه لابعاد سبعة الاف عراقي بالقوه ورغم ارادتهم الى العراق خلافا للمواثيق الانسانيه الدوليه ولا جهه من العراق تقف للدفاع عنهم ونرجو من الاستاذ فخري كريم الذي وقف مع القضايا الانسانيه دائما ان يقف الان معهم وزير المهجرين العراقي جاء الى المنصب بالمحاصصه وليس بخبره او كفائه كما يعرف العراقيون والمكان الذي يشغله يتطلب وجود شخص مؤمن بحقوق الانسان وله درايه بضروف العراقين وكيف باعو مساكنهم ومحلاتهم كي ينجو بانفسهم وذهبو للسويد وغيره لذا من الطبيعي ان يقف هذا الوزير ضد مصلحة اللاجئين العراقين لانه يجهل ضروفهم
الاسم: نسرين لاوند بريطانيا
الاستاذ فخري كريم ارجوكم الانتباه الى ازمة اللاجئين العراقين في السويد المنشور في تعليق وفاء بغدادي اعلاه والوقوف معهم لانسانيتكم وشجاعتكم المهنيه ونطالب من منبركم الحر ابدال وزير الهجره العراقي الحالي الذي جاء للسويد ليصرح ان من حق السويد ابعاد الاجئين العراقين وتناسى ماساة اطفالهم وخطورة تصفيتهم كما حصل
الاسم: انمار بنيامين
خلال متابعتي للتعيقات اتسائل كيف يفكر من هو يشغل منصب وزير للمهجرين ان يصرح وامام الاعلام السويدي ان طردهم للعراقين اللاجئين قضية تخص السويد وهل مجيئك للسويد عون للعراقين ام لزيادة محنتهم الم تسمع بالقتل على الهويه والتشريد للالاف من مساكنهم اتستطيع انت ووزارتك ان تامن حياتهم وسكنهم ومصدر عيشهم الم تقرا ما حدث للمئات من قتل واختغاء بقد ان عادتهم السويد بالقوه قبل اسابيع
الاسم: عائشه ممدوح
مع تضامننا مع عوائل السبعة الاف من اللاجئين العراقين التي تطاردهم السويد منذ سنوات واوقفت المساعدات الانسانيه من سكن وطبابه وماكل وتنقل وحرمان من الدراسه لاطفالهم نناشد الاعلام والضمير العالمي من خلالكم ان يجعل من هذه القضيه الانساييه ماساة دوليه بعد ان ماتت ضمائر مجلس النواب ووزارة المهجرين وانشغلو في تقاسم المغانم علما ان اغلب اللاجئين من كوادر العراق الذي تستثمر السويدحاليا اموالها بمشاريع في العراق ولم تهتز شوارب المسؤولين لقضية اخوانهم في السويد
الاسم: سحر لطيف هولندا
صح لسانك ياعراقيه في السويدومتى تهتز الشوارب يا مجلس النواب وماذا قدمتم للعراق غير الصيت السيئ وخيانة الامانه التي اتمن بها عليكم العراقيون وماذا بقي من كلمات الانحطاط لم يصفكم بها هذا الشعب المشرد في السويد وغيره بعد ان ترك مسكنه ورزقه حتا امعن الغرب في اذلالكم وانتم كالجراد يلهم الاخضر واليابس فلا فيكم رجالا ونساء وطوائف من اخلص للعراق تتهافتون على ضهوركم في الاعلام كانكم ممثلين على خشبة مسرح حتا نادتكم حرائر العراق منذ ستة سنوات والسويد نزعت انسانيتها لابعاد مواطنيكم فقط في حين قبلت الصومالي والافغاني والايراني وغيرهم وليعرف العراقيون المتوجهون للانتخابات ان ليس فيكم من يستحق ان يصل الى باب المجلس مستقبلا
الاسم: سلام محمود
يدور حديث الشارع العراقي حول استمرار مها الدوري بتشيد دار بمبلغ 6 مليارات دينار عبر عدد من ساكني منطقة حي المهندسين في شارع فلسطين عن استغرابهم ودهشتهم لضخامة احدى الدور التي يتم تشيدها في منطقتهم حيث يستمر العمل في الدار لفترتين متتاليتين صباحية ومسائية دون توقف . وذكر عدد من ابناء حي المهندسين انهم اصيبوا بالصدمة عندما علموا ان هذه الدار (الفيلا) تعود للنائبة في التيار الصدري مها الدوري وتقع هذه الدار مقابل محطة تعبئة وقود شارع فلسطين قرب الكنسية تبلغ مساحة الدار 1200 متر حيث سعر شعراء المتر الواحد في تلك المنطقة بـ ثلاثة ملاين دينار وقال احد ابناء المنطقة اكتفى بذكر اسمة الاول (----) انه استطاع ان يحصل على معلومات مهمة عن الدار من المهندسين والعاملين بحكم مجاورة دار المواطن لدار مها الدوري حيث يقول ان عدد المهندسين العاملين في الدار من كافة الاختصاصات 50 مهندساُ وعدد عمال الوجبتين الصباحية والمسائية 125 عاملاً واضاف المواطن ان احد المهندسين وبعد توطد العلاقة به اخبره ان كلفة الدار 6 مليار دينار استخدم المرمر الايطالي الثمين في كل متر منة ناهيك عن الخدمات الاخرى سواء اكانت صحية او خدمية
الاسم: كاظم حسين علي بابل
هل ينسى العراقيون المتوحهون للانتخابات ما سلكه النواب الحاليون للوصول الى الفوز فقط نعيد هذا التسجيل الموجود على اليوتيوب يضهر بهاء الاعرجي يرشي شيخ عشيره وفيديو اخر يوزع في الاعرجي البطانيه والصوبه على اليوتيوب تسجيل لتقديم النائب بهاء الاعرجي الرشوه الى شيخ عشيره ثمن انتخابه http://www.youtube.com/watch?v=WZhdB27dq7M
الاسم: مؤيد ماهر لندن
كثر الحديث عن مشكلة الاجئين العراقين في السويد والذي اضطهدنهم سلطات الهجره في السويد ونذ سنوات والسبب الرئيسي لهذه الماساة كما تدعي السويد هو اتفاق زيباري او الخارجيه العراقيه مع السويد على ارجاعهم ولو قصرا لدبحجة الوضع الامني تحسن وفعلا تم ارجاعهم بملابس نومهم وقتلو او اختفو وهذا موثق في موقع كومبس السويدي حيث تضهر جنائزهم وهوياتهم من الهجره السويديه اي ان الخارجيه العراقيه سبب الماساة ونرجو منكم كاعلامين اجراء لقاء مع من يهمهم الامر لانه يخص سبعة الاف كادر وعوائلهم ي محنة انسانيه قد لايشعر بها او يتناساها المسؤولون عنها والشكر للعربيه وميسون نويهض
الاسم: اسماء قدوري
بعد اطلاعي على ماساة السبعة الاف عراقي وموت الضمير العالمي وضمير المسؤولين من الخارجيه والهجره العراقيه والسويديه ومساعدة لجهود المدى الغراء اقدم اسنادا لحقيقة قتل من ارجعتهم السويد ومن الممكن عرضه على من تحاوروه للاطلاع على حوادث القتل لمن ارجعتهم السويد قسرا بالصور والمستمكات في موقع كومبس السويدي التالي وشكرا AL_ KOMPIS http://www.alkompis.com/news/arabpris/5343/
الاسم: سالم بغدادي
الصوره ادناه و التي نشرتها احدى كبريات الصحف العالميه يوم خروج اخر جندي امريكي في الخدمه من العراق قبل اكثر من سنه ربما كانت الاكثر تعبيرا عن حاله العراق يومها . اوباما, منفذا لاتفاقيه خروج القوات, يلوح "بالسويج " للمالكي الجالس خلف مقود سياره العراق المتهتكه كما تركها الامريكان هاربون من جحيم العراق. ربما لم يفهم حينها كثيرون ,ومنهم انا, هذا المعنى ولم يهتمو بتلك الاشاره المعبره عن واقع حال السنه الاولى بعد الخروج . فالرجل لم يكن قد سلم المفتاح بعد وحينها وصف احد كبار معلقي السياسه في النيوزويك مهمه المالكي بانها الاصعب عالميا. اليوم اكاد اتلمس ان قرار تسليم المفتاح قد اتخذ وهاهو السيد المبجل كوجك وهو المسؤول عن ملف العراق في الخارجيه ومن سفاره امريكا في بغداد يصرح بالعلن ولاول مره ان اداره اوباما تدعم الان تشكيل حكومه اغلبيه سياسيه وحسب الدستور . خبر ربما نزل كالصاعقه على رؤوس البعض ممن كان يراهن على استمرار الدعم الامريكي لمعادله المحاصصه القاتله التي استحكمت بتلابيب الحكومه العراقيه خلال العشر الفانيات وشلت قدرتها على العمل. خبر جاء على عكس ما توقعو بعد زياره كيري الاخيره ومنو النفس به ليس تفاخرا ولكن قلت حينها وفي تعليقي على مقال الاستاذ سرمد الطائي , ان ماتقولون وتتمونون هو بناء على ما يسرب لكم . الاغلبيه السياسيه ليست دكتاتوريه الاغلبيه , انها تعني تمكين طاقم حكومي منسجم يمتلك اغلبيه برلمانيه عابره للاحزاب والطوائف والعرقيات وبما يمكنها من العمل بروح الفريق الواحد وليس بفوضى قطيع ماشيه كاكه حمه ادعو الى انتخابات برلمانيه مسبقه وعلى اساس ان تكون الحكومه الناتجه عنها حكومه اغلبيه ولنسقط هذا البرلمان الفاشل وما انتجه من حكومه المالكي العفنه , حكومه المحاصصه والشلل http://britishiraqiforum.wordpress.com/2011/11/23/its-all-yours
الاسم: أحمد عبد الوهاب
بسم الله الرحمن الرحيم شكرا للاستاذ رئيس التحرير واني اتسائل هل ان رئيس الوزراء فعلا لايعرف الخروقات الدستورية التي وقع بها فهو يتحدى خصومه بأن يحددوا له تلك الخروقات ولهذا فأني أدعو السيد رئيس التحرير لكتابة افتتاحية تتناول الخروقات الدستورية لدولة رئيس الوزراء وشكرا.
الاسم: nabil
ليس هناك ديفراطية في العراق لماذا يوجد مليون عراقي فب الاردن ومليون في سوريا وملاين في العالم وهي دولة غنية سبب هروبهم ليس اقتصادي ؟؟ هذا نظام طائفي بغيض
الاسم: غيث التميمي
لا يزال مفهوم الدولة معطل ونحن مدعوون اكثر من اي وقت مضى لطرح مفهوما للدولة يستوعب جراحنا ..انت كما نحب ايها الكريم
الاسم: رعد الشمري
عجيب امر الاستاذ فخري كريم يصف هؤلاء المتواجدين في مايسمى بساحات الاعتصام وكأنهم متظاهرين مسالمين ولم يقوموا باي اخطاء وينسى او يتناسى تحريضاتهم الطائفية وخطبهم التكفيرية وقتلهم لافراد الجيش العراقي . اسالك بالله ياسيد فخري لو كنت انت رئيسا للوزراء ماذا ستفعل ؟. ارجوك اجبني .
الاسم: DR ADIL ALI FAILY
IN THE ERA OF ABDUL KARIM QASSEM WE WERE ALSO DIVIDED IN TWO BLOCKS.THE MAJORITY WERE AL-SHI YOU IYEEN[THE COMMUNISTS]AND THE AL-BAATHIYOON WHO WERE A MINORITY IN CONTRAST TO THE COMMUNISTS WHO COULD MAKE A DEMONSTRATION OF ONE MILLION IN BAGHDAD WHO HAD ONLY TWO MILIONS POPULATION.NOW WE HAVE THE SAME POLARISATION.BUT ONLY THE NAMES CHANGED.THE AL-SHI YOU IYEEN BECAME SHIA WHO ARE STILL BUILD THE MAJORITY OF60% AND AL-BAATHIYOON BECAME SUNNI WITH A MINORITY OF 20%.THE SHIA OR THE SHIYUEE YEEN WERE THE POOR AND CITIZENS THIRD GRADE.THEY WERE EITHER JUNDIES OR SHURTIES AND NOT HIGHER.THE MINORITY OF THE SUNNIES [BAATHISTS]BECAME FIELD MARSHALLS WITHOUT HAVING THE SECONDARY SCHOOL CERTIFICATE AND PRESIDENTS FOR 35 YEARS.ABDUL-KARIM WANTED EQUALITY AND INDEPENDENCE.THE POOORS WERE WITH HIM.THE ONE MILLION DEMONSTRATION ON THE FIRST OF MAY WITH RED FLAGS WAS A RED SIGNAL FOR THE USA.THE WHITE HOUSE DECIDED THAT ABDUL-KARIM MUST GO AND THEY CONTACTED AL-BAATH TO MAKE [ THE BRIDE REVOLUTION][AROOSIL THAWRAT ]THE BAATH HAD A LOT OF SHAQAWAT AND SHALLAYTIA]WHICH WERE IMPORTANT FOR THE OVER-KILL.THE BRITISH EMPIRE GAVE THE RULE OF IRAQ TO THE SUNNI-ARAB MINORITY]THIS IS AN IMPERIAL CUSTOM TO GIVE THE POWER TO THE MINORITY WHICH NEEDS ALWAYS IMPERIAL HELP TO SURVIVE AS RULERS]NOW IT IS THE SAME BAATHISTS WHO WANT TO COME BACK TO POWER[ALLAWI AGENT OF 16 SECRETE AGENCIES]HERE I MUST WARN KAK MASOOD NOT TO BRING BACK THE KILLERS OF HALABCHA[ AL-BAATHIYOON TO POWER AGAIN] CUT ALL RELATIONS WITH ALLAWI OTHERWISE YOU WILL BECOME A QUISLING.
الاسم: DR ADIL ALI FAILY
BEFORE ANY STEP MADE BY THE 3 AUTHORITIES CONCERNING OUR BROTHERS IN HUMANISM RELIGION AND HOMELAND-I MEAN OUR SUNNI ARAB BROTHERS WE MUST THINK ABOUT OUR PAINS OF PERSECUTION IMPRISOMENT TORTURE RAPE OF THE WIFES IN PRESENCE OF THE HUSBANDS THE MASSIVE EXECUTIONS THE MASSIVE DEPORTATIONS THE INTOXICATION OF THE BREATH AIR WITH CHEMICAL GASES THE MASSIVE ALIVE BURRYING AND THE WARS INFLICTED BY AL-BAATH.THIS REMINDING OF OUR OWN PAINS SHOULD STIMULATE US TO CAUSE NO PAINS TO OUR SUNNI ARAB BROTHERS.WHAT IS THEN THE DIFFERENCE BETWEEN US MR MALIKI AND SADDAM HUSSAIN.THE REAL FOLLOWERS OF ABI TURAB PREFERE TO DIE THAN HARM ANY BROTHER IN HUMANITY.THE SUNNI BROTHERS ARE OUR PERMENANT NEIGHBOURS.DO YOU MR MALIKI WANT A PERMENANT WAR??WE WANT PERMENANT PEACE BECAUSE WE KNOW THANK SADDAM WHAT ARE WAR HATRED AND REVENGE.BE LIKE JESUS MR MALIKI.JESUS AND MAWLAL MUTTAQEEN ARE FOR BROTHERHOOD HUMANISM EQUALITY AND LOVE.HATRED WANTS A LOT OF ENERGY TO DESTRUCT.LOVE GIVES ENERGY TO CONSTRUCT.GIVE THE SUNNI ARABS APPROPRIATE RIGHTS.YOU DONT WANT TO BE OUR SECOND SADDAM.DO YOU????????????
الاسم: المهندس
السلام عليكم .الاستاذ فخري كريم المحترم. ديمقراطية العراق كذبة كبيرة وضحك على الذقون.لان حكام العراق مجموعة من الرعاع الهمج
الاسم: DR ADIL FAILY
MANTIQ AL-GHURABAA IS THE BEGINN OF USTAD KARIM FAKHRY s ARTICLE.This word is translated in English means the logic of the strangers.Those strangers are responsible for our suffering since the shelatocracy shaqawacracy and ignorantism of al-Baath made their Bride Revolution on the 8 th of feb ruary 1963. They could highjack the leadership of the country.Without the strangers they could never have came to power.The strangers again supported the thugs and ignorants in their genocide wars against Kurdistan . They got help also from AL-GHURABAA TO MAKE the war against the Leftists and the Shia. They made wars in proxy for AL-GHURABAA against many countries.NOW the strangers are moving some of our politicians as puppets on their strings.Therefor our poor people must suffer. Some of our politicians are working with the SAUDIES not for gratis and our politcians fight in the Parliament for the interests of the kingdom of AL- WAHABIYIN.Some work with the USA for USA interests . Some are double agents for example Turkey and Qatar together.Some are smart and fight for the interests of 3 states or even 4.Therefor their are no achievements of the Cabinet or the Parliament and there is no PEACE.The strangers give the terrorists dollars and wappons inorder we kill each other.We need politicians who serve on the people gratis like ABDUL KAREEM who was killed because he was ONLY for the Iraqi INTERESTS -AND AGAINST STRANGERS INTERESTS.THE LAW NUMBER eighty 80 FOR THE LIBERATION OF THE IRAQI PETROLEUM WAS THE POINT OF NO RETURN FOR THE COMPANIES.The THUGS OF AL-BAATH WERE INCITED TO KILL OUR FIRST IRAQI REPUBLIC. .
الاسم: ابوامل برلىن
ان الوضع فى العراق شائك ومعقد لان الدىمقراطية لا تاتئ بلاحتلال وانما تاتى من ظروف طبيعية ومن التربية والتعليم .ان الوضع بالعراق بعدما طرح حل الامريكي وهوامتدادسياسةامريكاتجاه العراق بعداحتلال العراق للكويت وانهيارالحكومه العراقيه وماتلاها من عقوبات من الامم المتحدة.وفى حينهاالحمايه الامريكيه لشمال العراق وبعدها سمى جنوب العراق بالشيعه وشمال العراق بلا كراد ووسط العراق بالسنه ومنها ارادو التقسيم وبطل القادسيه فرحان بمااله اليه الامور.والان وبعد عشر سنوات من صراع القوي طائفييه وغيرها الى مشروع جون بايدن.لان الحكومه في بغداد تريد ان تبني حكومه شبيه حكرمه ايران ولهذا السبب يثير الطاىفه الاخرى بلاضافه لمانراه بما يسمى ربيع العربى من مشاريع وحروب طائفييه وتقسيم المقسم.ورجعت اول مره الى بغداد الحبيبة,المواطن لا يستطيع ان يسير على الارصفة.وهنالك اكثر الشباب والخريحين عاطلين.واكثر من مليونين ونصف فى الاجهزه يوجهونهم توجيه طائفي.والان يتسائل المراءاين الدوله المدنيه واين الديموقراطيه واين المساوات والعداله الاجتماعيه,ناهيك عن هذاان النوادى والمنظمات الاجتماعيه وقسم من المدارس توجيه طائفى وليست فيهاروح المواطنه والاخوه والمساوات اين العدل اساس الملك.والان ارى ان عمار الحكيم يحاول تقريب وجهات النظر,ورئيس الوزراء يمنع كل وسائط النقل عدة ايام من اجل زياره الامام ولا يفكرون بالناس كيف يعيشون والغلاء يسحق الناس والسلطه التنفيذيه وزاره الدفاع والداخليه محشدين كل قواهم من اجل عرض عضلاتهم ,هل هذا اسلوب حكم مدنى عادل انه اسلوب تجييش وحرب وتخويف الاخر وللموضوع بقيه و
الاسم: Majid Salm
حتدث مفج امس 25 الشهر الحالي بغرق زورق كبير بعوائله غي نهر السماوه وهو يحمل اضعاف قابليته ولم توزعلهم ستر النجاةوبدون رقابة محافظ السماوه ورحم الله جميع من استشهدو لهذه المدينه التي لم تاخذ نصيبها من التعمير والتغير قي العهد الجديد كما تاملنا قياسا لكل محافضات العراق وحتى من نفذ من مشاريع كان بعيدا عن جودة الانشاء والتصميم والاشراف والمتابعه او الخبره وبوجود مسؤولين بعيدين بتركيبتهم عن هذا الجانب قياسا على تفرغهم للجلوس في تبريد ديوان المحافضه او برانية الاسنقبالات لانجاح انتخابهم واصبحت بعض الدوائر ومديريها جباة لابتزاز المواطن بشكل مباشركبعض المصارف لدرجه لم تشعر بوجود مؤسسات النزاهه في السماوه ولا تنتبه رئاسة الوزراء ولاالامم المتحده وحقوق الانسان وكانك يامتقاعد في غابة ذئاب حقيقيه وبدوله لافيها محافظ ولا مدير عام ولا وزير ولا رئيس وزراء يردع هؤولاء واود ان ينتبه اخواننا مواطني المحافضه بضرورة ايصال اصواتهم بشكل عالي الى رئاسة الوزراء والبرلمان كي تعالج امور هذه المحافضه بشكل جذري ومن الله التوفيق
الاسم: محمد البياتي
انت انسان منصف يا عمي ابو رنا، بوركت عالمقال
الاسم: نبيل
في العراق ليست نظام ديمقراطي بل نظام واسلوب حياة وعقلية طائفية مثل ديمقراطية لبنان ميليشيات وجيوش وفوضى ومحسوبيات حرام هذا يسمى ديمقراطية اذا هذا ديمقراطية يا مرحبا بالديكتاتورة
الاسم: نبيل
انا لم اشتم احد ولكن لم تنشروا تعليقي
اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون