شباب وجامعات
2012/11/17 (20:00 مساء)   -   عدد القراءات: 1956   -   العدد(2652)
شباب "فيسبوك "..بين الشبيبي وأركان الصفقة الروسية


بغداد/ المدى


تداولت وسائل الاعلام واعضاء في مجلس النواب أسماء مسؤولين حكوميين كبار باعتبارهم متورطين في صفقة الاسلحة الروسية الفاسدة ويعلق عدد من ناشطي فيسبوك على هذا حيث يقارنون بين ما حصل لسنان الشبيبي محافظ البنك المركزي المقال والمتهم من قبل الحكومة بقضايا فساد وبين المسؤولين المقربين من رئيس الوزراء. يقول ايمن باقر : لو سلم الشبيبي الخزنة الخاصة بالبنك المركزي  لأصبح الآن من رجال السلطان وممن يشار إليهم بالبنان.
ويعلق محمد حازم : نحن في العراق نسير بالعكس لأننا دائما نتهم الرجل المناسب بالفساد وقلة الخبرة والرجل غير المناسب نضعه على "رأسنا".
فيما يشارك المهندس عدنان على "فيسبوك" فيقول إذا ثبت تورطهم فتلك مصيبة فكيف بوزير دفاع غير مؤتمن على البلد، ويجب شمولهم بمادة 4 إرهاب".
يشار إلى أن مجلس القضاء الأعلى أكد في وقت سابق صدور مذكرة اعتقال بحق محافظ البنك المركزي وعدد من المسؤولين في قضايا فساد، بعد أن نقلت وسائل إعلام محلية، عن مصادر رقابية أن القضاء أصدر مذكرة اعتقال بحق الشبيبي بتهم فساد، مشيرة إلى أنه هرب خارج البلاد بعد صدور المذكرة، فيما نفى البنك تلك الأنباء، مؤكداً أن المحافظ يشارك حالياً في مؤتمر سنوي بطوكيو وسيعود إلى بغداد.
وقرر مجلس الوزراء، تكليف رئيس ديوان الرقابة المالية عبد الباسط تركي بمهام محافظ البنك المركزي وكالة.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون