عربي ودولي
2012/10/09 (18:25 مساء)   -   عدد القراءات: 1263   -   العدد(2617)
ليبيا تتحدى أمر المحكمة الجنائية بتسليم سيف الإسلام القذافي




 طرابلس / رويترز
قالت الحكومة الليبية، يوم الثلاثاء، إنها لا ينبغي أن تسلم نجل الزعيم الليبي الراحل، سيف الإسلام القذافي، إلى المحكمة الجنائية الدولية، لأن المحكمة ومقرها لاهاي، في هولندا، ليست ذات اختصاص في القضية.ويواجه سيف الإسلام، نجل الزعيم معمر القذافي الذي أطيح به بنهاية ثورة شعبية أدت إلى مقتله، مذكرة توقيف من المحكمة الجنائية الدولية بتهمة ارتكاب جرائم مزعومة ضد الإنسانية عندما ألقي القبض عليه في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي. وما تزال المحكمة الجنائية تسعى لمحاكمته، وتطالب الحكومة الليبية بتسليمه لها، وستعقد يوم الأربعاء، جلسة استماع تستمر يومين في لاهاي.ويُحتجز سيف الإسلام القذافي في مدينة الزنتان الليبية منذ إلقاء القبض عليه. وطالبت المحكمة الجنائية الدولية ليبيا بتسليم سيف الإسلام لمواجهة اتهامات بارتكاب جرائم ضد الإنسانية، بينما عارضت ليبيا القرار مرارا، قائلة إنه ينبغي محاكمته في ليبيا.وقال المحاميان اللذين عينتهما المحكمة للدفاع عن القذافي، ميليندا تايلور، وخافيير جان كيتا، في أبريل/نيسان الماضي إنه يتعرض لسوء المعاملة و"الاعتداء" منذ اعتقاله.وتعتبر الحكومة الليبية أن محاكمة سيف الإسلام القذافي ومدير مخابرات القذافي السابق عبد الله السنوسي أمام القضاء الليبي، "مسألة سيادة".



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون