اقتصاد
2012/10/09 (18:30 مساء)   -   عدد القراءات: 1053   -   العدد(2617)
تحذير نيابي من قطع العلاقات التجارية مع تركيا




 بغداد/ وكالات
حذر رئيس اللجنة الاقتصادية في مجلس النواب احمد العلواني، الحكومة من قطع العلاقات الاقتصادية والتجارية مع تركيا لأن ذلك سيضر بالاقتصاد الوطني كون حجم التبادل التجاري مع تركيا بلغ أكثر من (10) مليارات دولار سنوياً، داعياً الى إعادة النظر بالقرار كونه لا يصب بمصلحة البلد.
وقال العلواني في تصريحات صحفية إن قرار الحكومة بقطع العلاقات الاقتصادية والتجارية مع تركيا "خاطئ" ويحتاج الى إعادة النظر به لأنه سيضر البلد والاقتصاد الوطني لان العراق ليس لديه بديل غير تركيا في عمليات التبادل التجاري بسبب الأزمة السورية والمشاكل الاقتصادية الدولية على إيران. وأضاف: ان أغلب الاستيرادات تأتي من تركيا كالمواد الغذائية والملابس والادوية والكيمياويات، داعياً الى عدم استخدام الورقة الاقتصادية مع أي دولة تربطها مع العراق علاقات متينة وفي مختلف المجالات والاصعدة، وانما يجب اللجوء الى الحوار والدبلوماسية لحل الملفات العالقة بين البلدين.
وقد كشفت انباء عن مصدر في مكتب رئاسة الوزراء ان الحكومة تدرس امكانية قطع العلاقات الاقتصادية والتجارية مع تركيا. وقال المصدر إن رئاسة الوزراء بصدد اصدار قرار يمنع الشركات التركية من حقوق الاستثمار في العراق في وحملها على تصفية أوضاعها محليا خلال مدّة محدّدة.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون