تشكيل وعمارة
2012/11/30 (23:00 مساء)   -   عدد القراءات: 1840   -   العدد(2662)
جورج براك 1882-1963




جورج براك (Georges Braque) رسام فرنسي يعتبر من مؤسسي المدرسة التكعيبية ومن رموز الفن في القرن العشرين ومن المؤثرين فيها. كان براك صديقاً للفنان بابلو بيكاسو.وكانت توجد خلافات كبيرة بين براك وبيكاسو, حيث كان بيكاسو مشهورا أكثر من براك، وقد ظهرت الحركة التكعيبية من خلال رسومات براك.

ولد براك في 13 من مايو/أيار 1882 في ارجتيول - فال دويز ،ونشأ في لوهافر ليصبح عامل دهان ومصمم ديكور كوالده وجده، وفي نفس الوقت كان يدرس أصول الرسم مساء في مدرسة الفنون الجميلة في الفترة من 1897 إلى 1899. في فرنسا تتلمذ براك على يد مصمم محترف ثم تسلم شهادته في 1902، وأصبح في السنة التي تليها يحضر الدروس في أكاديمية همبرت ،وتعرف هناك على ماري لورينسل وفرانسيس بيكابيا، وظل يرسم هناك حتى 1904.

تنتمي أول أعمال براك للحركة الانطباعية، لكنه تبنى بعدها الحركة الوحشية بعد مشاهدته أعمالاً من هذه الحركة في معرض في 1905. يستخدم الوحشيون، ومنهم هنري ماتييس واندري درين، ألواناً متألقة وأشكالاً عشوائية للحصول على استجابات عميقة من العواطف البشرية.عكف براك خلال هذه الفترة على تطوير أسلوب وحشي أكثر إخضاعاً للعواطف، وساعده في ذلك الفنان راؤول دوفي والفنان أثون فريس المولود في لوهافر أيضا. في 1906 رافق براك فريس في رحلته للرسم إلى قرية إيستاك ومن ثم إلى أنترب في بلجيكا ومنها إلى لوهافر مرة أخرى، وفي مايو /أيار1907، تمكن براك من عرض أعماله الوحشية في جمعية (الفنانون المستقلون). في نفس العام، بدأت أعمال براك تتطور تدريجياً لتُظهر تأثره بأعمال الفنان بول سيزان المتوفى في 1906، والذي عرضت أعماله في الجمعية ،بعد عام من وفاة الأخير، بأحجام كبيره وبصبغة متحفية. أثرت هذه الأعمال كثيرا في أعمال طليعة الفنانين، مما مهد الطريق للحركة التكعيبية.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون