اقتصاد
2012/10/10 (18:17 مساء)   -   عدد القراءات: 2499   -   العدد(2618)
هل يعاد وصف..(العراق بلد الـ  30 مليون نخلة)؟
هل يعاد وصف..(العراق بلد الـ 30 مليون نخلة)؟





 البصرة/ علي الكاتب

أكد مساعد رئيس جامعة البصرة  الدكتور علي العطار أن مركز أبحاث النخيل في الجامعة  اعدّ خطة لتأهيل واقع زراعة النخيل في المحافظة، نظرا لأهمية شجرة التمر في محافظة البصرة، موضحا في حديث لــ (المدى) عن نية المركز إقامة دورته العلمية الأولى بعنوان (نخيل التمر في محافظة البصرة ..الواقع والطموح)، التي تهدف إلى مناقشة واقع نخيل التمر في المحافظة وحقيقة المشكلات التي تعيق النهوض بزراعتها وبحث السبل الكفيلة للتوسع بزراعة وإنتاج نخيل التمر في المحافظة من خلال الاعتماد على التقانات العلمية الحديثة في زراعتها .وقال العطار إن المركز سيبحث سبل توفير بيئة مثالية للباحثين والمهتمين بزراعة نخيل التمر لتبادل المعلومات العلمية وتحديثها، مما يسهم في الخروج بإستراتيجية واضحة على ضوء مخرجات الندوات العلمية - ورش العمل - التي تنظمها، مما يضمن تطوير واقع زراعة وإنتاج نخيل التمر في المحافظة. وأضاف: إن الندوة ستتناول أربعة محاور؛ سيناقش المحور الأول  آليات ومشكلات زراعة أنسجة النخيل، أما المحور الثاني فيعنى بتحديث البيانات والمعلومات المتوفرة حول آفات وأمراض النخيل لاسيما الحديثة منها، والمحور الثالث سيتناول التقانات الحديثة التي تستخدم في زراعة وإنتاج نخيل التمر كتقانات الهندسة الوراثية والتسميد وتحليل المياه والتربة وغيرها، والمحور الرابع سيناقش واقع النخلة والصناعة في البصرة والمشكلات التي تعيق تطويره والحلول التي تكفل مزيدا من التشجيع لزراعة وإنتاج نخيل التمر.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون