محليات
2012/12/03 (23:00 مساء)   -   عدد القراءات: 518   -   العدد(2665)
العشرات من أهالي حي الشاوي في بابل يعتصمون


بابل / اقبال محمد

اعتصم العشرات من أهالي حي الشاوي، أمس، على اثر التفجير الارهابي المزدوج الذي اسفر عن استشهاد واصابة العشرات من ابناء المدينة الخميس الماضي، مطالبين بطرد المفسدين من الحكومة المحلية وانزال القصاص العادل بحق المنفذين، ومحاسبة المسؤولين عن توقيع عقود شراء منظومات المراقبة وسيارات فحص المتفجرات.

وقال بيان أصدره المعتصمون تلقت "المدى" نسخة منه ان "ابناء الحلة وذوي شهداء تفجيرات الخميس، قرروا الاعتصام في مكان الحادث لحين استجابة الحكومة لمطالبهم، مطالبين بالموافقة على اقامة تجمع اكبر امام مبنى المحافظة ومجلسها للتعبير عن سخطهم على فشل الحكومة المحلية بتوفير الامن لاهالي المحافظة".

وأضاف البيان ان "المتظاهرين طالبوا بطرد من وصفوهم بالمفسدين والمرتشين، الذين اخروا استيراد منظومات المراقبة والكاميرات واجهزة السونار وعلى رأسهم محافظ بابل محمد المسعودي، وفتح تحقيق عاجل بالحادث للتوصل الى الجناة واصدار حكم الاعدام بهم وتنفيذه في مكان الحادث، وفتح تحقيق اخر لمعرفة المقصرين في الاجهزة الامنية، بالاضافة الى زيادة الدوريات في المنطقة".

واشار البيان الى الاسراع في تشكيل لجنة من المجلس والمحافظة وشرطة بابل لمعرفة اسباب عدم تجهيز المحافظة بعشرين سيارة سونار حديثة، واستلمت فقط سيارة واحدة؟".



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون