المزيد...
شباب وجامعات
2012/12/08 (20:00 مساء)   -   عدد القراءات: 2096   -   العدد(2670)
جامعات عالمية ..جامعة برلين الحرة... شعارها: الصدق، العدالة، والحرية


إعداد المدى



جامعة برلين الحرة هي جامعة بحثية مرموقة وواحدة من جامعات الصدارة في ألمانيا والقارة الأوروبية. وهي الأكبر بين جامعات برلين الأربع. يتركز البحث العلمي في الجامعة على مجالات الدراسات الإنسانية والعلوم الاجتماعية، إلى جانب علوم الصحة والعلوم الطبيعية. تأسست في برلين الغربية سنة 1948 إبان حقبة الحرب الباردة لتقف على الجانب الآخر من جامعة هومبولت التي يسيطر عليها الشيوعيون، وسميت بالجامعة الحرة في إشارة إلى وقوعها في جزء من العالم الحر هو برلين الغربية، لا في الجزء الذي يحتله السوفييت من المدينة.
جامعة برلين الحرة وشعارها  باللاتينية Veritas, Iustitia, Libertas، ويعني "الصدق، والعدالة، والحرية".هي واحدة من الجامعات التسع المتميزة التي فازت في مبادرة الامتياز للجامعات الألمانية، وهي مسابقة وطنية نظمتها الحكومة الاتحادية الألمانية بهدف رفع مستوى البحث العلمي وتحسين نوعية التعليم العالي في الجامعات الألمانية وتعزيز مكانة هذه الجامعات خارج ألمانيا. وتعد جامعة برلين الحرة واحدة من جامعات الصدارة في أوروبا في مجالات الفنون والدراسات الإنسانية والعلوم الاجتماعية.
تشترك جامعة برلين الحرة وجامعة هومبولت في إدارة مدرسة طب شاريتيه ببرلين ومستشفاها الذي يعد واحدا من أكبر المستشفيات الجامعية في أوروبا.
من مشاهير الأساتذة:  إرنست روسكا، فيزيائي ألماني، حاصل على جائزة نوبل للفيزياء عام 1986.  بول فايراباند، فيلسوف.  رومان هيرتسوغ، رئيس جمهورية ألمانيا الاتحادية الأسبق.  رينهارد سولتن، اقتصادي ألماني، حاصل على جائزة نوبل في الاقتصاد سنة 1994. غيرهارد إرتل، عالم فيزياء، حصل على جائزة نوبل في الكيمياء عام 2007.
 كنزابورو أوي، أديب ياباني، حاصل على جائزة نوبل للآداب لسنة 1994.    هربرت ماركوزه، عالم اجتماع.
 هيرتا مولر، روائية ألمانية، حصلت على جائزة نوبل في الأدب عام 2009.
أما من مشاهير الخريجين فهو  رودي دوتشكه، المتحدث باسم حركة الطلاب الألمان في الستينيات.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون