شباب وجامعات
2012/12/15 (23:00 مساء)   -   عدد القراءات: 7507   -   العدد(2677)
تأثير مواقع التواصل الاجتماعي في طلبة الجامعات
تأثير مواقع التواصل الاجتماعي في طلبة الجامعات


بغداد/المدى


تحظى شبكات التواصل الاجتماعي باهتمام كبير من رواد الانترنت في مختلف أنحاء العالم، حيث أصبحت مكاناً لتداول القضايا السياسية، والاجتماعية، ومناقشة الأفكار والآراء، وإنشاء الصداقات بأنواعها، كذلك مجالاً لتحقيق المصالح الشخصية، ولمواقع التواصل الاجتماعي مثل "face book   و twitter تأثير في سلوك العديد من الناس، وهذا ما ذهبت إليه هذه الدراسة التي قام بها عدد من طلاب الجامعات العراقية بطرح سؤال بشأن مدى تأثير هذه المواقع في طلاب الجامعات في مختلف القضايا؟
كما سعت هذه الدراسة لمعرفة حدود تأثير مواقع التواصل الاجتماعي من خلال طرح أسئلة تعطي مؤشرات يمكن الخروج منها بقراءة جوانب عديدة عن علاقة طلاب الجامعات السودانية بهذه المواقع.
تمثل معرفة تأثير شبكات التواصل الاجتماعي الهدف الرئيس لهذه الدراسة، والتي اعتمدت على المنهج الوصفي، وبلغ حجم العينة (500) مفردة.
توصلت هذه الدراسة إلى العديد من النتائج والمؤشرات أبرزها:-
تم طرح سؤال على أفراد العينة عن الشبكات الاجتماعية التي يتفاعلون عبرها في الإنترنت، فقال 90.8% إنهم يتفاعلون عبر موقع "فيس بوك" فيما ذكر 1.3% "توتير" والباقون ذكروا أنهم يتفاعلون عبر مواقع تواصل اجتماعي أخرى .
سئل أفراد العينة عما يجذبهم إلى مواقع التواصل الاجتماعي في الإنترنت، فقال 77% إن التواصل مع الآخرين هو الذي يدفعهم لهذه المواقع، بينما ذكر 11.2% إنها جاذبة نسبة للحرية في إبداء الرأي، وهناك 4.1% دافعهم تنوع توجهات مرتاديها، و1.5% ذكروا تأثيرها هو الذي دفعهم لارتيادها، وقال 5.4% إن ما يجذبهم هو التواصل مع مجموعات متخصصة.
وفي سؤال عن الطريقة أو الوسيلة التي يتفاعلون بها في الإنترنت، فقال 17.8% إنهم يتفاعلون مع الآخرين عبر المكالمة المرئية أو الفيديو، فيما قال 9.4% إنهم يتواصلون عبر المكالمة الصوتية، وذكر 50.1% إنهم يتفاعلون من خلال الدردشة النصية، وهناك 2.8% يستخدمون كل الوسائل المذكورة أعلاه في التواصل مع الآخرين.
واشتملت الدراسة على سؤال عن القضايا التي يشاركون فيها في مواقع التواصل الاجتماعي في الإنترنت، فقال 83% إنها قضايا اجتماعية، بينما قال 5.2% إنهم يشاركون في قضايا سياسية، وهناك 8.4% ذكروا أنها قضايا فكرية، فيما قال 3.4% إنها قضايا ذات طابع ديني.
بسؤال أفراد العينة عما إذا كانت مشاركتهم في مواقع التواصل الاجتماعي تمثل خصماً على أنشطة أخرى في حياتهم اليومية، فقال 46.1% إنها فعلاً لديها هذا التأثير، بينما ذكر 53.9% إنها لا تؤثر، وفي سؤال مشابه عما إذا كانوا يرون أن لشبكات التواصل الاجتماعي في الإنترنت آثار سالبة على الأسرة والمجتمع، فقال 61.2% أن لديها تأثيرات سالبة، بينما قال 38.8% إنها ليس لديها مثل هذه الآثار .
سئل أفراد العينة عما إذا كانوا يعتقدون أن حجب بعض الدول مواقع التواصل الاجتماعي لفترات يتعارض مع مبادئ الحرية، فقال 70.2% إنه يتعارض مع هذه المبادئ، فيما قال 29.8% إنه لا يتعارض، وسئل أفراد العينة عما إذا كانوا يرون أن ضمانات الخصوصية متوفرة لمشتركي مواقع التواصل الاجتماعي في الإنترنت، فقال 63.9% إنها متوفرة، بينما قال 36.1% إنها غير متوفرة .
وفي سؤال طرح على أفراد العينة عن إيجابيات وسلبيات التفاعل في مواقع التواصل الاجتماعي خاصة فيس بوك فقالوا :
أ / الإيجابيات :
- التواصل الاجتماعي والتعرف على الآخرين .
- إبداء الرأي بكل حرية .
- التسويق والإعلانات .
- الترفيه والدردشة .
- نشر الدعوة الإسلامية .
-    الاكتساب العلمي .
-    معرفة الأحداث الداخلية والخارجية.
-    التواصل مع نجوم المجتمع .
-    التعامل المباشر مع صناع القرار في الدولة .
-    تبادل الثقافات بين الشعوب .
ب / السلبيات :
-    ضياع الوقت .
-    المواقع الإباحية .
-    الإساءة للآخرين .
-    العزلة الاجتماعية .
- قد يدخل بعض الممارسات التي تتعارض مع الدين والثقافة الإسلامية وتهدم قيم المجتمع.
- يؤثر في الصحة والنظر .
- الإدمان على الإنترنت .
- العلاقات غير الشرعية .
- تدني المستوى الأكاديمي .
- التدخل في السياسة والتحريض.
- إضاعة المال .
- دفن المواهب والأنشطة والهوايات.



اضف تعليقك
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون