المزيد...
مسرح
2013/04/15 (21:01 مساء)   -   عدد القراءات: 1015   -   العدد(2776)
"الجلاد" ضيف مهـرجـان فاس للمسرح الجامعي


الشارقة/ أحمد الماجد

  تشارك مسرحية "الجلاد" الحائزة على سبع جوائز في مهرجان دبي لمسرح الشباب 2012، في مهرجان فاس الثامن للمسرح الجامعي، والذي سينطلق في مطلع مايو المقبل، وتنظمه جامعة سيدي محمد بن عبدالله وكلية الحقوق بفاس بالمملكة المغربية، حيث تشارك في هذا المهرجان الفرق المسرحية الجامعية من كافة الدول العربية بعد اعتماد ترشيحاتها وقبولها من الجهة المنظمة للمهرجان.
ويضيف المهرجان في دورة هذا العام 2013 مسرحية "الجلاد" التي هي من تأليف الكاتب العراقي أحمد الماجد وإخراج الفنان الشاب مرتضى جمعة، وتمثيل الفنان حميد فارس والفنانة زينب عبدالله، ومن إنتاج مسرح دبا الحصن في دولة الإمارات العربية المتحدة. وتطرح مسرحية "الجلاد" قضية إنسانية بين زوج وزوجة تتأثر علاقتهما وحياتهما بماضي والد الزوج وديكتاتوريته المفرطة على أهل المدينة، التي تحيل مستقبل الزوجين إلى خراب.
حصدت مسرحية " الجلاد" في مهرجان دبي لمسرح الشباب 2012 على جائزة أفضل عرض مسرحي متكامل وجائزة أفضل إخراج وجائزة أفضل ممثل دور أول وجائزة أفضل موسيقى وجائزة أفضل إضاءة للمخرج مرتضى جمعة وجائزة أفضل ملابس وجائزة لجنة التحكيم الخاصة للممثلة زينب عبدالله، بينما لم يحصل النص على جائزة، كون المؤلف تجاوز سن الخامسة والثلاثين الذي هو شرط للتنافس على جوائز المهرجان، الأمر الذي أدى إلى حجب جائزة التأليف المسرحي.
وتعد هذه التجربة هي الثانية للمخرج مرتضى جمعة بعد مسرحيته "رسم حديث" التي شارك بها في الدورة السابقة للمهرجان، حيث رأى النقاد أن تجربته الإخراجية في مسرحية "الجلاد" تطورت كثيرا عن التجربة السابقة، في إشارة إلى أن مخرجا مسرحيا إماراتيا واعدا قادم بقوة الى الساحة المسرحية الإماراتية والعربية. يذكر أن مسرحية "الجلاد" تلقت عدة دعوات للعرض في عدد من المهرجانات المسرحية العربية في المغرب والعراق والأردن، وستستهل أولى مشاركاتها الخارجية من فاس، كما يستعد المؤلف أحمد الماجد والمخرج مرتضى جمعة إلى تكرار تجربتهما في مهرجان دبي لمسرح الشباب في دورة العام 2012 بالاشتغال على نص مسرحي جديد ولصالح مسرح دبا الحصن في الإمارات ايضا ومن المؤمل عرضه في مهرجان دبي المقبل للمسرح والذي سينطلق في أكتوبر المقبل من هذا العام.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون