محليات
2013/07/13 (01:01 مساء)   -   عدد القراءات: 2669   -   العدد(2842)
عقب احتجاز فريق "سحور سياسي" لساعات..مرصد الحريات يطالب الداخلية بـ "الكف عن ترهيب الإعلام"
عقب احتجاز فريق "سحور سياسي" لساعات..مرصد الحريات يطالب الداخلية بـ "الكف عن ترهيب الإعلام"




 بغداد / المدى
طالب مرصد الحريات الصحفية الحكومة العراقية بالتحقيق في "استغلال وكيل وزارة الداخلية عدنان الأسدي منصبه الوظيفي وتحريكه قوات أمنية تابعة لمكتبه لمداهمة ومحاصرة مبنى قناة البغدادية واحتجاز صحفيين لأكثر من ساعة والتحقيق معهم دون أمر قضائي ومسوغ قانوني".
وحاصرت قوة تابعة لوزارة الداخلية مبنى قناة البغدادية الفضائية في ساعة مبكرة من فجر امس الجمعة، واحتجزت فريق عمل برنامج سحور سياسي وصادرت هواتفهم النقالة وبطاقاتهم الصحفية، بعد اللقاء الذي أجرته القناة مع واثق البطاط الأمين العام لحزب الله في العراق وزعيم مليشيا جيش المختار الذي كشف عن وجود تنسيق واتصال مع الوكيل الأقدم لوزارة الداخلية عدنان الأسدي.

وقال المرصد في بيان تلقت "المدى" نسخة منه، امس الجمعة، ان "التحقيق مع كادر برنامج سحور سياسي من قبل قوات تابعة للداخلية يضاف إلى سجل التضييق والانتهاكات التي تمارسها الأجهزة الحكومية بحق وسائل الإعلام وتقييد حرياتها".
ودعا المرصد "وزارة الداخلية وبقية الأجهزة الأمنية للتمييز بين التغطيات الإعلامية والصحفية وبين ملاحقة الميليشيات والخارجين عن القانون، والابتعاد عن استغلال الضرورات الأمنية من أجل ترهيب الإعلام ومحاولة ترويضها بالإرهاب المادي والمعنوي".
وجاء في البيان الذي أصدره المرصد ان " الإعلامي مصطفى الربيعي، ابلغه، وهو جزء من فريق اعداد برنامج سحور سياسي، بان قوات أمنية كبيرة حاصرت مقر قناة البغدادية الفضائية الكائن في منطقة ابو نواس وسط بغداد واحتجزت الاعلامي عماد العبادي وكادر برنامجه سحور سياسي لاكثر من ساعة تقريباً وصادرت هواتفهم النقالة وبطاقاتهم الصحفية، بعد عودتهم من لقاء تلفزيوني أجراه العبادي مع قائد جيش المختار في العراق واثق البطاط".
واضاف ان "احد عناصر حماية البغدادية لـ"مرصد الحريات الصحفية" ان القوات الأمنية قيدته "بأصفاد حديدية وفتشت مبنى القناة على الرغم من خلوه من العاملين". وذكر، ان "تعداد القوات الامنية التي حاصرت مبنى القناة كان اكثر من 30 آلية وسيارة عسكرية".
واشار الى ان "الإعلامي عماد العبادي، اوضح في حديثه، لمرصد الحريات الصحفية، ان ضباط من القوة التي حاصرت مقر القناة من كل الاتجاهات، أبلغوه بأن "البطاط تجاوز على الوكيل الاقدم لوزارة الداخلية عدنان الاسدي، وهو الذي أمر بعملية تفتيش القناة والتحقيق مع فريق عمل البرنامج".
وكان البطاط قد كشف خلال برنامج "سحور سياسي" انه على اتصال مباشر بوكيل وزير الداخلية عدنان الاسدي وكانا قد اتفقا على أطلاق تظاهرة في منطقة جسر ديالى، جنوبي شرقي بغداد، تتكون من عشرة آلاف عنصر من جيش المختار، إلا ان البطاط عاد ليقول ان الأسدي اتصل به في وقت لاحق وأبلغه "انسحبوا لان موافقات الحكومة ورئيس الوزراء لم تستحصل".
وكان رئيس الحكومة العراقية وزير الداخلية وكالة نوري المالكي طالب المواطنين بداية هذا العام بالتعاون مع الاجهزة الامنية والإبلاغ عن أماكن تواجد الأمين العام لحزب الله- نهضة العراق واثق البطاط، لاعتقاله بأسرع وقت ممكن، متهما إياه بإثارة "الفتنة الطائفية" من خلال تشكيل (جيش المختار). وبرنامج سحور سياسي يقدم على قناة البغدادية الفضائية منذ 3 سنوات على التوالي يقوم بإعداده وتقديمه الإعلامي عماد العبادي . ورأى مرصد الحريات الصحفية، السبت 4 أيار الماضي، أن حرية الصحافة في العراق كانت خلال العام 2012 المنصرم، الأسوأ منذ سقوط النظام السابق، وبين أن الصحفيين العراقيين والأجانب "لم يسلموا" من عمليات الاعتقال والاحتجاز بمسوغات مختلفة، تزامنت مع أزمات سياسية طاحنة شهدتها البلاد ودفعت المؤسسات الإعلامية العراقية أثمانها باعتداءات مباشرة وغير مباشرة، وتهديدات، و"تنكيل" بالفرق الإعلامية والصحفية.



تعليقات الزوار
الاسم: دكتور ناصر
مسرحية مهزلة يديرها المالكي
الاسم: سيف علي الكردي
يحجون بل ديمقراطية ويكولون الاسلام اساس الديمقراطية هاي ياديمقراطية بس جذب
اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون