المزيد...
المرأة
2014/09/24 (21:01 مساء)   -   عدد القراءات: 1297   -   العدد(3182)
زوجي عنين!!




مشكلة كثيراً ما تحدث، وهي أن تتزوج امرأة برجل، ولا يحصل الحمل لشهور عدة، ليتضح بعد ذلك أن زوجها يخفي عنها أنه يعاني نقصاً في الحيوانات المنوية، وضعفاً في قدرته على الجماع، وبعد اكتشاف الأمر من قبل الزوجة ومصارحته بذلك يخبرها أن ما حصل له كان بعد الزواج، ويدعي بأنه لم يعاني يوماً من ذلك.
بكل أسف، فإن الزواج يُفرض أن يبنى على الصدق والألفة والمحبة ، لكن كثيرين يعطون عن أنفسهم انطباعاً كاذباً حتى يتقبلهم الآخر ، فيحدث أن تكون هناك أمور، لا نقول فيها الحقيقة، فإننا نتجاوز درجة التجمل إلى درجة الخداع والغش الخطر، وهذا ما يحدث في مثل هذه المشكلات ، فالرجل من هذا النوع يعرف موضوع ضعفه وعدم قدرته على الجماع بمعنى أنه (ضعيف جنسياً)، لكنه يحاول إخفاء ذلك عن زوجته خوفاً من فشل حياتهما الزوجية ، وقد كثرت مثل هذه الحالات في الوقت الراهن بسبب ظروف المعيشة المتعبة والصراعات والأزمات ، هنا في مثل هذا الوضع، فإن الزوجة مخيرة، إما أن تصبر وتتحمل إلى أن تتم معالجة زوجها ، إما أن تحاول الانفصال عنه والبحث عن حياة أخرى ، لأن الخيار خيارها، وخاصة إذا كانت رغبة الأمومة مُلّحة لديها.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون