المرأة
2014/10/15 (21:01 مساء)   -   عدد القراءات: 873   -   العدد(3193)
متابعات




الشهرستاني يتريث في استحداث جامعة للبنات

وجّه الدكتور حسين الشهرستاني وزير التعليم العالي والبحث العلمي بالتريث في تطبيق القرار الذي تزمع وزارته القيام به والمتعلق باستحداث جامعة للبنات على غرار جامعة بغداد الأم، وقال الدكتور كاظم عمران المتحدث باسم وزارة التعليم العراقية، إن الشهرستاني رفض تطبيق القرار في الوقت الحالي ووجه بالتريث فيه حتى تتوفر الظروف الموضوعية الملبية لشروط الاستحداث للجامعة الخاصة بالبنات في حرص منه على عدم تعكير الأجواء الدراسية بما لا يلبي طموح بناتنا العزيزات اللاتي هن جزء من منظومة مجتمعية تتحدى مصاعب جمة نتيجة الظروف الخاصة التي يمر بها بلدنا العزيز، وأشار عمران إلى إن الشهرستاني يؤكد على وضع إستراتيجية متكاملة لوزارة التعليم تكون ملبية لوضع وظروف الطلبة كافة وفي كل الجامعات العراقية تراعي المرحلة الحالية.


رجل الأمس ورجل اليوم؟!

ظاهرة باتت واضحة، تتلخص بمزاحمة الموظفين ( الرجال ) الموظفات على بوابة المركبة، للحصول على مقاعد، مستغلين حياء المرأة وعدم قدرتها على حشر جسدها بينهم، مما جعل احداهن تحرج زميلها بالعمل وأظهار معاناتها في الوقوف، حتى ياتيها الرد مؤلماً من جانبه بأنه يعاني من ألم في ظهره وليس بإستطاعته الوقوف ... لكن الذي يبدو أكثر دهشة هو ما حصل في أحد الأيام حينما وقفت المركبة في مكان مخصص لنزول احد الموظفين، هنا حمدت زهراء ربها بأنها ستجلس وتستريح بعد أن وقفت على أرجلها لمدة لاتقل عن ساعتين بسبب الأختناقات المرورية، فهمت للوصول نحو المقعد ليعترضها احدا لموظفين ( رجل ) ورفضه بالتحرك من مكانه وافساح المجال لها للجلوس بحجة أنه سينزل بمكان قريب، لتقف زهراء متعجبة مما يجري ... هذه نماذج من مواقف كثيرة تعاني منها العديد من النساء، بعضهن يتعرضن لها في المركبة المخصصة لنقل الموظفين والموظفات والبعض الآخر منهن يتعرضن الى تلك الممارسات عند استخدامهن للمركبات العمومية وحافلات نقل الركاب !!


النساء يرفضن تحليل (DNA)

على الرغم من أن تحليل الجينات الوراثية المعروفة (d n a ) حل الكثير من مشكلات النسب إلا انه في المقابل قد تسبب بهدم بعض البيوت؛ فهل يُعد طلب الزوج إجراء هذا التحليل على أطفالها إهانة زوجية لا تغتفر؟!.
في البداية أكدت ماجدة حميد – معلمة بقولها: سأشعر بالغضب الشديد، وقد أنهي حياتي الزوجية سريعا من دون ندم أو تردد؛ لان مثل هذا التصرف يدل على عدم ثقة الزوج بزوجته وإذا فقدت هذه الثقة فقد تدمرت الأسرة بأكملها.
أما آمنه محمود – ربة بيت فقد بينت أن هذا الطلب يفقد الزواج أسمى صفاته وهي الثقة المتبادلة بين الطرفين لذا لا أقبل أبدا بأن يطلب زوجي مني القيام به وإذا اقترح ذلك فسأطلب منه الطلاق مهما كانت مبرراته.
وفي مناخ مختلف أكدت لمياء حسن – موظفة – بقولها: لا اعتبر إقدام زوجي على هذه الخطوة إهانة زوجية لأنه من حق الرجل القيام بذلك إن أصابه الشك وإذا طلب زوجي عمل هذه التحليل فسأتقبله بسعة الصدر لأني واثقة من نفسي ولذا لا داع للرفض.
من جهتها عدتها أميرة ياسر إهانة لا تغتفر لأن هذا الطلب يعني صراحة اتهامه لي بالخيانة؛ فهل يمكن أن أكون له سكنا بعد أن وصلت به الظنون إلى هذه الدرجة.


حمية العسل لجسم رشيق

أظهر بحث قاده اختصاصي التغذية مايك ماكلنس أنه بمقدور المرء خفض وزنه، وببساطة، عن طريق المداومة على تناول ملعقة من العسل، كل ليلة، قبل الخلود إلى النوم.
وأن "حمية العسل" أثبتت فعاليتها لإثارة التغيرات الغذائية في الجسم التي تضمن عدم استسلام الفرد لرغبته الشديدة في تناول السكريات، مما يعني حرق الدهون أثناء النوم، والجميل في الأسلوب الأخير أنه لا يتطلب إتباع حمية تتضمن أنواع الأطعمة باهظة الثمن، أو إحصاء السعرات الحرارية، ولا حتى نظاماً قاسيا للتجويع، بل إنه يمكنك أن تفقد ما يصل إلى 3 أرطال خلال أسبوع واحد فقط.


تناغم ظلال العيون

لكل عمر ماكياج خاص يليق به؟!. فالسيدة التي تجاوزت الخامسة والثلاثين لابد من أن تعاني من ارتخاء في الجلد خصوصاً في منطقتي الجفن والحاجب وهذا أمر طبيعي، إلا أنه سوف يزداد وضوحاً إذا استعملنا لها الألوان اللامعة التي تجعل عينيها تبدوان هرمتين ومتجعدتين، في حين أن الألوان القاتمة ترفع من مستوى جمالها بغض النظر عن سنها. وعموماً فإن ظلال العيون يجب أن تكون متناغمة ومنسجمة مع لون العيون نفسه حتى تزداد بريقاً، ولا يزال شكل العيون المدخنة هو الموضة حيث أنه يضفي غموضاً على الوجه ويتم وضعه على كامل الجفن الأعلى بألوان قاتمة تفتح تدريجياً إلى فوق، أي تحت الحاجب بشكل أفقي.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون