المزيد...
المرأة
2014/12/03 (21:01 مساء)   -   عدد القراءات: 911   -   العدد(3232)
8 أشــيـاء عـلـى المـرأة ألا تـخـشـاهــا




النساء في المجتمع يواجهن تحديات كثيرة، وقيود كثيرة يجب عليهن التخلص منها، قيود مادية وأخرى معنوية، والكثير من المخاوف التي تشغل قلوب وعقول النساء، لذلك تقدم الكاتبة ليكسي هيريك، في مقال على موقع «هافينجتون بوست» الأمريكي بعض النقاط الهامة التي يجب ألا تخشاها النساء.

التغيير في جسدها
كلما كبرتِ في السن، سيتغير جسدك، وهذا أمر مقبول، عيشي حياة صحية واشعري بشعور جيد، محاولة محاربة بعض التغيرات الجسدية الحتمية متعب وغير مجدي، اشعري بالحب لأجل نفسك، وقومي بنشره بين النساء.
وجود أشخاص لا يحبونكِ
لن يحبك الجميع، هناك أشخاص ستبحث عن أسباب لعدم حبكِ، هذا سيحدث في العمل، وحياتك الشخصية أيضًا، هذه هي طبيعة العلاقات الإنسانية، تشبثي بآرائك وقيمك، كوني ما أنتِ عليه، إذا قضيتي حياتك خائفة من وجهات نظر الآخرين لن تحسني من تصوركِ لنفسكِ.
البدء من جديد
بعض الأوقات يجب أن تحزمي ملابسكِ وأحلامكِ وتبدئين من جديد، ليس هناك ما يعيب الرحيل والبدء من جديد، أنتِ لستِ مضطرة للبقاء في مكان واحد أو دراسة مادة واحدة أو العمل في وظيفة واحدة، إذا كنتِ في حاجة إلى البدء من جديد، تمسكي بهذا الإيمان المطلق وابحثي عن الحياة التي ترغبين بها.

قطع العلاقات مع الأشخاص السلبيين
التخلي عن الناس ليس أمرًا سهلًا، خاصة إذا منحوكِ السعادة في لحظة ما، ولكن الأشخاص الذين تختاريهم لمساعدتكِ في الحياة إما يصنعونكِ أو يكسرونكِ، سيساعدونكِ على الصعود أو الانهيار، وإذا كانوا يساعدون على انهيارك يجب ألا تشعري بالخوف من تركهم.
يجب أن تقومي بما هو أفضل لنفسك في هذه الحياة، وتتخلصي من أولئك الذين يستمرون في إصابتك بالوجع أو إحضار السلبية لحياتك.
امتلاك آراء قوية
انتهت أيام صمت النساء، من ماذا نخاف؟ إثارة غضب الآخرين؟ نصبح غير مرغوب فينا من قبل الأصدقاء والأحباب؟ الأشخاص الذين يزدرون آراءك ليسوا الذين يستحقون أن يكونوا أصدقاءكِ أو أحبابكِ، هناك طريقة محترمة للدفاع عما تؤمنين به، هذا حقكِ وحق العالم.
اقتناص الفرص
الشيء الوحيد الأكيد في الحياة هو أنكِ ستموتين يومًا ما، عندما يأتي هذا اليوم، هل تعتقدين أن التحفظات الحالية التي تؤخركِ ستبدو جوهرية؟ لن تكون كذلك، لذلك لا تجعلي أي شخص في هذا العالم يمنعكِ.

ما إذا كانت ستختار بين مهنة أو عائلة
تقول إن النساء بطلات، وإن الكثير من النساء التي تعرفهم يمتلكون مهنة قوية وعائلة ومسؤوليات أمومة، إذا كان يجب عليكِ الاختيار بين مهنتكِ فهذا أمر رائع، إذا قررتِ البقاء في المنزل، هذا قرار نبيل ومشرف.
لستِ مضطرة للقلق بشأن ما إذا كانت مهنتكِ سوف تكبح قدرتكِ على امتلاك أسرة، يمكنكِ امتلاك أي شيء تريدينه، اسعي جاهدة لتحقيق كل حلم من هذه الأحلام.

التواجد في مهنة يسيطر عليها الرجال
نحن في 2014، وحقيقة قوى العمل هي أن المخترعين هم مؤسسو المستقبل، يزداد عدد النساء في المهن التي يسيطر عليها الرجال، من سيهتم إذا كنتِ الأقلية؟ اطلبي وتوقعي الاحترام، أنتِ ذكية ومؤهلة مثل الأغلبية، أنتِ تأتين بأفكار جديدة، وتعملين من أجل هدف رائع، لا تخافي نهائيًّا من هذه الفرصة.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون