المزيد...
المرأة
2014/12/19 (02:12 مساء)   -   عدد القراءات: 862   -   العدد(3240)
ملهمتي لهذا الأسبوع
ملهمتي لهذا الأسبوع




ملهمتي لهذا الأسبوع هي بياتريس اوهانسيان، عازفة بيانو عراقية أرمنية الأصل , ولدت عام1927 في منطقة المربعة، احدى محلات مدينة بغداد القديمة. تكاد تكون اجمل من عزف على آلة البيانو في العراق.
درست في مدرسة الراهبات التي تقع في محلة"رأس القرية"القريبة من"عقد النصارى"ببغداد. حيث كانت هناك بدايتها الأولى في تعلم الموسيقى بدراسة العزف على آلة البيانو، وكانت ترتل وتنشد ضمن فريق الإنشاد التابع للمدرسة. وكانت مدرستها تعتبر الأفضل بين مدارس البنات الأهلية، من حيث المستوى التربوي والعلمي والفني ذلك الوقت.
دخلت معهد الفنون الجميلة وبعد تخرجها أكملت دراستها في الأكاديمية الملكية في لندن، ونالت شهادة التخرج وجائزة فردريك وسترليك. وحصلت فيما بعد على منحة فولبرايت لمواصلة دراستها في الولايات المتحدة الأميركية، في مدرسة "جوليارد" في نيويورك وهي من المدارس العريقة. وعادت إلى العراق فيما بعد لتصبح رئيسة قسم البيانو في معهد الفنون الجميلة. حيث تخرج على يدها الكثيرون من الطلاب الذين أصبحوا فيما عازفين معروفين.
عام 1996 هاجرت من العراق متوجهة الى مدينة هاليفاكس بولاية مينيسوتا الأميركية مع شقيقتها سيتا لتصبح فيما بعد عازفة البيانو مع اوركسترا مينابولس السمفونية.
توفيت في الولايات المتحدة في تموز 2008 وكانت تبلغ من العمر واحدا وثمانين عاما.
حصلت على جوائز تقديرية داخل العراق وخارجه، من بينها:
• جائزة فردريك وسترليك من الأكاديمية الملكية للفنون في بريطانيا.
• شهادة تقديرية لرواد الحركة الموسيقية في العراق (لمناسبة احتفالات اليوم العالمي للموسيقى.)
• شهادة تقديرية لمسابقة التأليف الموسيقي الأوركسترالي العراقي الأولى.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون