المرأة
2015/02/04 (21:01 مساء)   -   عدد القراءات: 13401   -   العدد(3280)
طفلـــــــــي




للأطفال التوائم خصوصية في التعامل بلا شك, حيث ستواجهين صعوبات شتى في مرحلة ما بعد الولادة.
في الحقيقة، قد لا تتمكنين من النوم إلا قليلاً جداً أو قد لا تنامين خلال الأسابيع القليلة الأولى، وبما أن طفليك سيتناوبان على النوم والصحو كمن يلعب لعبة المطاردة! لذا فلن ينطبق القول الشهير "نامي حين ينام طفلك" على حالة التوأم.
بالرغم من "رعب" النوم، قلّة قليلة من الأمهات يعملن على ترسيخ عادات نوم وروتين للتوأم منذ الولادة، والغالبية تقبل الفوضى لبضعة أسابيع أو أشهر.
يحتاج ترسيخ الروتين إلى إرادة من حديد، لكنه سيساعدك على تحديد توقيت مؤكد ومحدد لارتداء ملابس الخروج وتناول العشاء مع زوجك كما في السابق. كما وستحصلين أخيراً على كمية النوم ستكونين بحاجة اليها بالفعل.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون